المسيرات التركية تخيف الدول الأوروبية.. الصحافة الألمانية تشيد بالطائرات التركية

المسيرات التركية تخيف الدول الأوروبية.. الصحافة الألمانية تشيد بالطائرات التركية

مدى بوست – فريق التحرير

لا يزال نجاح الطائرات المسيرة التركية في مختلف الدول العربية والأوروبية محور اهتمام الإعلام العالمي.

وتواصل المسيّرات التركية وعلى رأسها بيرقدار إحدى أهم منتجات صناعة الدفاع التركية الرائدة، جذب انتباه العالم والحصول على إشادات كبيرة.

فقد أشادت الصحافة الألمانية بالطائرات التركية واصفةً إياها بالشــ.وكة في حلق الدول الأوروبية.

المسيرات التركية تخيف الدول الأوروبية.. الصحافة الألمانية تشيد بالطائرات التركية

الدول الأوروبية

كما اعتبرت الصحافة الألمانية بأن الطائرات والمسيّرات التركية تخيف وتـ.رعب قلوب الدول الأوروبية خصوصاً بعد إظهار قوتها في أذربيجان وليبيا.

وفي هذا السياق وبعد استخدام أذربيجان للطائرات المسيّرة أمام أرمينيا لفتت الطائرات بدون طيار التركية انتباه الدول الأخرى لمدى نجاحها.

واعتبرت الصحافة الألمانية أن الطائرات المسيرة التركية كانت أحد أهم العوامل التي أثرت في تغيير لمسارات الحــ.روب.

إقليم قره باغ

واستشهدت الصحافة الألمانية بذلك على ماحصل في إقليم “قره باغ” بين أرمينيا وأذربيجان.

كما أكدت الصحافة الألمانية عبر العديد من وكالاتها على أن الدول الأوروبية لا تستطيع التعامل مع الطائرات التركية.

وخلال تقرير لموقع “تاغس شاو” الألماني أوضح الموقع أن الجيش التركي يستطيع استخدام الطائرات المسيرة بشكل منسق للغاية مع المعدات العســ.كرية الأخرى.

عوامل انتصار أذربيجان

وأشار الموقع إلى أن المسيّرة التركية كان لها تأثير محبط وكبير للقوات الأرمينية مؤكداً على أنها أحد أهم عوامل انتصار أذربيجان.

وتناول التقرير الألماني تصريحات لخبراء عسكريين والذين أكدوا على أن الدول الأوروبية تقف خلف تركيا حالياً.

كما أكد الخبراء على أنه لا يوجد نظام دفاع جوي أوروبي يتمكن من التعامل مع الطائرات التركية أو مواجهتها.

النقاط المستهدفة

وفي وقت سابق أشادت الصحف الأمريكية بالمسيرات التركية ومافعلته في الآونة الأخيرة.

وأشادت الصحف حينها بالنجاحات التي تحققها الطائرات المسيّرة التركية في تد.مير النقاط المستهدفة، بنسبة خطأ صفر بالمئة.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية حينها أن الطائرات المسيرة التركية ستشكل تهــ.ديداً كبيراً على أعــ.داء تركيا لسنوات عديدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق