على أنغام “الراب” .. وصلة رقص بالقرب من إحدى النقاط الأمريكية شمال سوريا (فيديو)

على أنغام “الراب” .. وصلة رقص بالقرب من إحدى النقاط الأمريكية شمال سوريا (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

أظهر مقطع مصور تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لحظات طريفة لرقص مجموعة من الأطفال في محيط نقطة أمريكية شمال شرق سوريا.

ووفق ناشطين فإن ذلك جرى بالقرب من سواتر نقطة تابعة للولايات المتحدة شرق الفرات، بدا الأطفال مستمتعين وهم يرقصون على أنغام أغنية الراب التي تبدو أمريكية.

ولم يعرف حتى الآن مكان وزمان ما جرى إلا أن رواد مواقع التواصل أكدوا أنها شرق سوريا خلال الأيام القليلة الماضية، ويعتقد أن نغمات الأغاني التي كان الأطفال يرقصون عليها مصدرها القوات الأمريكية.

وصلة رقص بالقرب من إحدى النقاط الأمريكية شمال سوريا (فيديو)
وصلة رقص بالقرب من إحدى النقاط الأمريكية شمال سوريا (فيديو)

قصة مشابهة

وقبل نحو شهرين أظهرت لقطات مصوّرة متداولة طفلاً سورياً، تـ.جـ.اوز حـ.دود إحدى القـ.واعد الأمريكية شرق سوريا، واقترب من مقرٍّ يتواجد به الجنود الأمريكيون.

موضة ستايل

وتداول ناشطون سوريون تسجيلاً مصوراً، أظهر عدة أطفال، قرب السـ.يـ.اج الشـ.ائـ.ك، حين قام أحدهما بالنزول أسفله والتـ.سـ.لل إلى منطقة القوات الأمريكية.

ويبدو أن الطفل الذي حاول التقدّم أكثر، تـ.راجـ.ع عند رؤيته جنديًا أمريكيًا الـ.تـ.قـ.ط له الصور حين دخوله، وتواصل الجندي مع قيادته، وسأل فيما إذا الطفل، عـ.بـ.ر قـ.طـ.ع السيـ.اج الشـ.ائك أم بالتـ.سـ.لل أسفل منه.

ووفق ما دار بين الجندي وقائده، فإنها ليست المرة الأولى التي يعبر فيها الطفل السوري إلى داخل الـ.قـ.اعـ.دة العسكرية، و أظهر تسجيل آخر أطفالًا سوريين يرقصون بجانب سـ.ياج إحدى القواعد.

الناطق باسم قوات التحالف الدولي، الكولونيل “مايلز كاينغر”، نشر بدروه صورًا عبر حسابه الرسمي في “تويتر” لقوات التحالف مع أطفال سوريين بالحسكة، في آب الماضي.

سباق النفوذ

وتشهد محافظة الحسكة ومناطق أخرى شرق سوريا سباقاً بين أمريكا وروسيا للتوسـ.ع ومـ.د النفوذ بالقرب من مناطق غنية بآبار النفط.

ووفق موقع العربي الجديد، تسعى روسيا لمد نفوذها في الحسكة في أقــ.صـ.ى شمال شرق الفرات، بالقرب من مجرى نهر دجلة الذي يتـ.اخـ.م الحدود السورية العراقية.

وعبر استـ.قـ.طاب العشائر، تسعى روسيا للتوسع في الوقت الحالي، عبر تقديم خدمات لقراهم وبلداتهم، إلا أن تحركاتها تواجه برقابة أمريكية.

وكانت القوات الأمريكية، التي عززت وجودها في سوريا منذ مطلع العام الجاري، اعـ.تـ.رضـ.ت أكثر من مرة دوريات روسية دون وقوع اشتباك مباشر.

وانتشرت القوات الروسية في مناطق سيطرة “قسد”، في أكتوبر/تشرين الأول عام 2019، بعد تفاهمات بين الطرفين، بهدف وقف التقدم التركي، خلال عملية نبع السلام شمال شرق سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق