غرفة التجارة العربية الألمانية تقرر استبعاد رجل الأعمال السوري محمد حمشو

غرفة التجارة العربية الألمانية تقرر استبعاد رجل الأعمال السوري محمد حمشو

مدى بوست – فريق التحرير 

كشفت صحيفة “Welt” الألمانية عن قرار أصدرته “غرفة التجارة العربية الألمانية” بحق رجل أعمال سوري تابع لنظام الأسد وخـ.ضـ.ع للإجراءات الأمريكية المعروفة بقيصر.

وأوضحت الصحيفة أن الغرفة التجارية قررت استبعاد رجل الأعمال محمد حمشو من مجلس إدارتها بسبب تقرير صحفي ألماني نشر في أيلول الماضي.

ولفتت المصادر إلى أن محمد حمشو يرتبط بشكل وثيق بالعلاقات مع نظام الأسد الذي تسبب بتـ.هـ.يـ..جر مئات الآلاف من السوريين إلى دول اللجوء المختلفة.

محمد حمشو وسامر فوز - مواقع التواصل   غرفة التجارة العربية الألمانية تقرر استبعاد رجل الأعمال السوري محمد حمشو
محمد حمشو وسامر فوز – مواقع التواصل غرفة التجارة العربية الألمانية تقرر استبعاد رجل الأعمال السوري محمد حمشو

داعم رئيسي للأسد

الصحيفة الألمانية، كانت قد تساءلت في تقارير سابقة: “كيف لرجل أعمال لا يسمح له بدخول ألمانيا بسبب العـ.قـ.وبات، أن يكون في رئاسة جمعية أعمال مقرها برلين؟”.

واعتبرت التقارير الإعلامية الألمانية أن حمشو داعم رئيسي للنظام السوري، ومدرج على قائمة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، ما يعني أنه ممـ.نـ.وع من دخول ألمانيا.

وزير النقل الألماني السابق بيتر رامساور، وهو رئيس “غرفة التجارة العربية الألمانية”، لم يعلق على طلب الصحيفة بتقديم معلومات عن استتـ.بـ.عاد حمشو.

لكن أمين عام “غرفة التجارة والصناعة العربية الألمانية”، عبدالعزيز عثمان المخلافي، أوضح أن مجلس إدارة الغرفة، قرر إنهاء عضوية حمشو في مجلس الإدارة.

وأضاف أن ذلك جرى بالتنسيق مع الاتحاد العام لغرف التجارة العربية، ولم يسمى أي عضو آخر مكانه.

محمد حمشو - وسائل إعلام موالية
محمد حمشو – وسائل إعلام موالية

وجهة الأسد الثانية بعد رامي مخلوف

حكومة الأسد كانت قد أصدرت مؤخراً قراراً بالحجز على إحدى أكبر أملاك رجل الأعمال الموالي “محمد حمشو” بعد قرارات مماثلة بحق ابن خال بشار الأسد “رامي مخلوف”.

وقالت وزارة المالية التابعة للنظام إنها قررت الحجز الاحتياطي على معمل الحديد الذي يمتلكه “حمشو”، ضماناً لتسديد مبلغ 92 مليار ليرة لخزينة الدولة.

وقررت حكومة الأسد قبل أشهر الحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ”رامي مخلوف” ابن خال “بشار الأسد” إضافةً إلى أملاك زوجته وأولاده.

محمد صابر حمشو - رجل أعمال مقرب من ماهر الأسد
محمد صابر حمشو – رجل أعمال مقرب من ماهر الأسد

حملة لتحصيل الأموال من رجال الأعمال

وأطلق نظام الأسد خلال الأشهر الماضية حملة لتحصيل الأموال من رجال الأعمال الموالين له، لرفد خزينته الفارغة بالقطع الأجنبي.

ويتبع النظام نهجاً في الاستيلاء على أموال رجال الأعمال الموالين له ضمن خطواته لتحصيل مبالغ يدعم بها اقتصاده الذي يشهد أوضاعاً هي الأصعب منذ سنوات.

ينحدر محمد صابر حمشو من أب دمشقي وأم من القرداحة، وكان والده فقيراً يعمل كأمين مستودع، وبعد تقرب حمشو من رجال مخابرات، وصل بالتدرج إلى ماهر الأسد ليصبح أحد المقربين منه.

صندوق الأسد المالي

وأصبح حمشو عضواً في مجلس الشعب وبات من أهم صناديق عائلة الأسد المالية، ويدير مجموعة من شركات الاستثمارات التي تتحكم بجزء كبير من اقتصاد البلاد.

ويعرف “محمد حمشو” بمواقفه الداعمة للنظام ويمتلك العديد من الشركات والمؤسسات الاستثمارية، وكان قد أدرج ضمن قائمة العُقُوبات التي فَرَضتها الولايات المتحدة على مسؤولي نظام الأسد بموجب قانون قيصر.

وسبق أن قيل عام 2016 أن محمد حمشو سيكون بديلاً لبشار الأسد، وهي واحدة من المرات الكثيرة التي تم الحديث فيها عن وجود شخصيات بديلة للأسد لكن ما تلبث تلك الأنباء أن تثبت عدم صحتها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق