مايك بومبيو يتجهز لانتخابات 2024 ومنافسة كبيرة بين الجمهوريين والديمقراطيين في انتخابات 2020

مايك بومبيو يتجهز لانتخابات 2024 ومنافسة كبيرة بين الجمهوريين والديمقراطيين في انتخابات 2020

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت صحيفة “ملييت” التركية عن تطورات جديدة فيما يتعلق بانتخابات عام 2020 مشيرة إلى منافسة كبيرة بين الجمهوريين والديمقراطيين في إحدى الولايات الرئيسية.

وتكمن أهمية التقدم في ولاية جورجيا التي حصل فيها الديمقراطيين حتى الآن على 48 مقعداً مقابل 50 مقعداً للجمهوريين في أنها تحدد الفئة التي ستفوز بالأغلبية واختيار رئيس مجلس الشيوخ.

وفي الوقت ذاته كشفت الصحيفة نقلاً عن وسائل إعلام أمريكية عن رغبة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالترشح للرئاسة عام 2024.

ترامب بايدن وأوباما - وكالات مايك بومبيو يتجهز لانتخابات 2024 ومنافسة كبيرة بين الجمهوريين والديمقراطيين في انتخابات 2020
ترامب بايدن وأوباما – وكالات مايك بومبيو يتجهز لانتخابات 2024 ومنافسة كبيرة بين الجمهوريين والديمقراطيين في انتخابات 2020

مايك بومبيو في انتخابات 2024

لكن وسائل الإعلام الأمريكية تشير إلى أن فرص فوز بومبيو قليلة ولكن إذا رشح ترامب نفسه مرة أخرى لتلك الانتخابات فقد تكون الفرصة مناسبة له للفوز بمنصب نائب الرئيس بدلاً من “مايك بينس”.

موضة ستايل

وأوضحت المصادر أنه على الـ.رغـ.م من انتهاء ولايته الوزارية، إلا أن بومبيو سيكون نشطاً في السياسة، وسيـ.لـ.قـ.ي المحاضرات في مراكز الفكر ويحاول الحفاظ على علاقته مع وسائل الإعلام.

وحول تأثير نتائج الانتخابات على سياسة أمريكا تجاه تركيا قالت الصحيفة إن فوز الجمهوريين بالأغلبية في مجلس الشيوخ، سيـ.حـ.تم على بايدن التفاوض معهم بشأن كافة القوانين التي يجب تمريرها، وكذلك التعيينات السياسية.

ترامب والاعتراف بنتائج الانتخابات

حليف الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الحاكم السابق لولاية نيو جيرسي “كريس كريستي”، دعا الرئيس إلى التـ.خـ.لي عن جهوده لإلـ.غـ.اء خـ.سـ.ارته أمام جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

“كريستي” كان أول حاكم صادق على ترامب كمرشح رئاسي في عام 2016، كما ساعد في إعداد الرئيس الأمريكي لمناظراته مع بايدن في وقت سابق من هذا العام.

ويرفض ترامب حتى اللحظة الإقرار بالنتائج ويقول إن هناك تـ.زويـ.راً انتخابياً واسع النطاق دون تقديم أدلة واضحة حسبما تذكر وسائل إعلام أمريكية.

وفي جميع الأحوال فإن ترامب لن يستطيع تغير النتائج، فالمرشح جو بايدن يتقدم بـ 306 أصوات مقابل 232 صوتا في المجمع الانتخابي الأمريكي، والذي يحدد من سيصبح رئيسا، وهو رقم أعلى بكثير من 270 الذي يحتاجه للفوز.

وكان حاكم ولاية ميريلاند، “لاري هوغان” قد وصف جهود ترامب بشأن الانتخابات في حديثه لشبكة “سي إن إن” قائلاً حولها: “بدأت تبدو وكأننا جمهورية موز”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق