موقع سعودي: جو بايدن يملك خياراً واحداً للحل في سوريا

موقع سعودي: جو بايدن يملك خياراً واحداً للحل في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر موقع “عرب نيوز” السعودي أن خياراً واحداً يملكه الرئيس الأمريكي الجديد للحل في سوريا وإنهاء المـ.أسـ.اة الإنسانية التي امتدت لسنوات طويلة.

وفي تقرير له أكد المصدر أن جملة من العوامل تتحكم في سياسة بايدن في سوريا، أبرزها قانون قيصر المطبق بحق نظام الأسد، والأهداف المرجوة منها.

وقال الموقع إن ترتيبات الانتشار الروسي على الأرض ونفوذ الدول المختلفة هو من يحدد التوجه الأمريكي ويلعب دوراً في سياستها نحو سوريا والمنطقة ككل.

جو بايدن وباراك أوباما  موقع سعودي: جو بايدن يملك خياراً واحداً للحل في سوريا
جو بايدن وباراك أوباما موقع سعودي: جو بايدن يملك خياراً واحداً للحل في سوريا

ترتيبات مختلفة

وقد يكون الوصول إلى صيغة مناسبة للعمل مع “بوتين” وإقامة علاقات معه، والتنسيق مع تركيا له دور كبير في التوصل إلى حل قريب يرضي الجميع.

موضة ستايل

ولكن الترتيبات الأمريكية المتمثلة في حل مسألة وجود قواتها في سوريا وآبار النفط والوجود الإيراني وتمدد سيطرة نظام الأسد أو عودة تنـ.ظـ,يم الدولة كل ذلك قد يجعل الحل أكثر تعـ.قـ.يـ.داً.

ومع ذلك فإن الخيار الوحيد لنجاح بايدن في إخراج سوريا من مـ.أسـ.اتها الحالية هو توجه الدبلوماسية الأمريكية لإحراز تقدم سياسي كبير برعاية الأمم المتحدة بما يشمل مسار اللجنة الدستورية.

وكان الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، قد أقرّ بما وصفها إخـ.فـ.اقـ.اته الرئاسية في سوريا، قائلاً إنها لاتزال تـ.ؤلـ.مه حتى اليوم، مضيفاً أن فشـ.ل في إقناع المجتمع الدولي للحفاظ على سوريا موحدة.

ما الذي تحتاجه واشنطن؟

موقع “ناشيونال ريفيو” الأمريكي. كان قد تحدث في تقرير له عن ما تحتاجه واشنطن خلال فترة حكم بايدن لتجنب الأخطاء التي ارتكبت في عهد الإدارات السابقة سواء “باراك أوباما” أو عهد “دونالد ترامب”.

وأكد الموقع على ضرورة وقف التقلبات في سوريا والوقوف مع الحلفاء، والبناء على النجاحات التي حققتها إدارة “ترامب”، ويبدو القلق من التغييرات المفاجئة المحتملة في السياسة الخارجية للإدراة الأمريكية القادمة.

واعتبر الموقع أن سوريا هي المكان الأهم الذي تحتاجه واشنطن لتصحيح سياستها الخارجية، بسبب السنوات الطويلة التي عاشتها من حـ.رب وحـ.صـ.ار على يد نظام الأسد وحلفائه والتـ.نـ.ظـ.يـ.مات الأخرى.

سياسة أوباما وترامب

ووفق التقرير فإنه لا يمكن للولايات المتحدة أن تتجاهل ما يحصل في سوريا، معتبراً أن تغييرات واشنطن من خلال إدارتي أوباما وترامب لم تكن موفقة وغالباً ماكانت تنتهي بشكل سـ.يء.

ويرى موقع ناشيونال ريفيو أن منطقة شمال شرقي سوريا هي أحد الأماكن التي نجحت فيها الولايات المتحدة بقيادة التحالف الدولي بعد إنهاء تنـ.ظـ.يـ.م الدولة عام 2019.

وجدد التقرير دعوته الإدارة الجديدة للولايات المتحدة إلى إجراء تغيير شامل في سياستها تجاه سوريا، وبناء الديمومة والاستمرارية بين الإدارات الأمريكية الحالية والقادمة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق