سلاف فواخرجي: أنا مع فصل الدين عن الدولة وقبلة شارع شيكاغو حالة صوفية وعدم قبولها جهل ورجعية! (فيديو)

سلاف فواخرجي: أنا مع فصل الدين عن الدولة وقبلة شارع شيكاغو حالة صوفية وعدم قبولها جهل ورجعية! (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية سلاف فواخرجي ضيفةً على برنامج جعفر توك، الذي يُقدمه الإعلامي العربي المقيم في ألمانيا جعفر عبد الكريم، وتطرق الحديث إلى مواقفها السياسية ورأيها في الجدل المثار حول عملها الأخير مسلسل شارع شيكاغو.

فواخرجي المعروفة بتأييدها الشديد لنظام الأسد، حاولت أن تُبرر هذا التأييد بخوفها من قيام دولة دينية على يد جماعة الإخوان المسلمين في حالة تنحي الأسد، معتبرة أنها بذلك التأييد وقفت إلى جانبها بلدها وليس شخص رأس النظام.

وتؤيد فواخرجي أيضًا فصل الدين عن الدولة، معلنةً رفضها التام للمادة الثالثة من الدستور السوري التي تنص على أن رئيس الدولة يجب أن يكون مسلم الديانة، مشيرةً إلى أن دين الرئيس يجب أن لا يكون مُعلن.

سلاف فواخرجي
الفنانة السورية سلاف فواخرجي مجسدة شخصية “ميرامار في شارع شيكاغو_انستغرام

سلاف فواخرجي تطالب بمدنية الدولة

وطالبت الفنانة السورية سلاف فواخرجي إلغاء المادة التي تشير إلى أن الفقه الإسلامي هو مصدر الرئيسي التشريع، مشيرة إلى أن الفقه الإسلامي يتضمن الكثير من البنود العظيمة، لكن لا يجب أن توضع القوانين تبع دين معين.

موضة ستايل

وتابعت فواخرجي أن سوريا تضم عدد كبير من الأديان والطوائف، ولا يجب أن يسود دين على الآخر فيما يخص تشريع القوانين، مؤكدةً أنها مع فصل الدين عن الدولة في كل شيء.

جدير بالذكر أن فواخرجي في نفس البرنامج كذبت التقارير الصادرة عن منظمة حقوق الإنسان، التي توثق الفظـ.ـائع التي حدثت في إدلب، وألمحت إلى أنها أخبار غير حقيقية، مطالبة بتسليط الضوء بالمثل على ما حدث للمؤيدين.

اقرأ أيضًا: سلاف فواخرجي تبرر تأييدها للأسد بالخوف من الإخوان المسلمين وتكذب منظمة حقوق الإنسان وما يحدث في إدلب  (فيديو)

قبلة شارع شيكاغو حالة صوفية

ترى الفنانة سلاف فواخرجي أن قبلة شارع شيكاغو أشبه بحالة صوفية عالية، خاصةً وأن شخصية ميرامار التي أدتها خلال أحداث المسلسل، متأثرة بالأجواء الصوفية.

وتابعت فواخرجي أن القبلة كانت بسيطة للغاية ولا تستحق كل هذه الضجة، مشيرةً إلى أن الفنانين في الماضي كانوا يقدمون مشاهد القـ.ـبلات والمشاهد الحميـ.ـمية دون وجود مشكلة، وبررت ذلك بأن المجتمعات العربية تزداد تخلفًا ورجعية.

وترى فواخرجي أن هذه الرجعية نتاج جهل ووقوف اتجاهات دينية معينة وراء رفض مشاهد القبلات، خاصةً وأن معظم الانتقادات جاءتها من السوريين في الدول الأوروبية على حد تعبيرها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق