تميم بن حمد آل ثاني يزور تركيا و10 اتفاقيات جديدة بين البلدين

تميم بن حمد آل ثاني يزور تركيا و10 اتفاقيات جديدة بين البلدين

مدى بوست – ترجمة

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ظهر اليوم الخميس، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

ووصل أمير قطر إلى تركيا للمشاركة في الاجتماع السادس للجنة الاستراتيجية العليا المشتركية، وتأتي هذه الزيارة في ظل تطور كبير وتعاون تشهده العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، مع توافق كبير في المواقف السياسية.

وعقد الطرفان اجتماعاً ثنائياً وآخراً موسعاً على مستوى الوفود، شاركا بعد في مراسم توقيع 10 اتفاقيات جديدة بين البلدين.

أمير قطر والرئيس التركي- مواقع التواصل- تميم بن حمد آل ثاني يزور تركيا و10 اتفاقيات جديدة بين البلدين

الاتفاقيات التركية القطرية الجديدة

وأبرم البلدان 10 اتفاقيات شملت مجالات مختلفة أبرزها: الاستثمار المشترك في مشروع “القرن الذهبي” بمدينة إسطنبول،  وأنشطة الترويج المشترك في المناطق الحرة.

موضة ستايل

كما تضمنت الاتفاقيات إنشاء لجنة اقتصادية وتجارية مشتركة، والتعاون في مجال إدارة المياه، وتعزيز التعاون الاقتصادي والمالي، والتعاون في مجالات الأسرة والمرأة والخدمات الاجتماعية،ومذكرة تفاهم بين صندوق الثروة السيادي التركي و جهاز قطر للاستثمار حول 10% من حصة بورصة إسطنبول.

ووقع وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، ونظيره القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، البيان الختامي لاجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين.

العلاقات التركية القطرية

تستمر العلاقات بين البلدين في التطور والتنوع بشكل كبير في العديد من المجالات. حيث تم تأسيس لجنة الإستراتيجية المشتركة بعد سنوات عديدة من تطوير الانسجام والمصالحة بين تركيا وقطر في عام 2014.

وقعت أنقرة والدوحة على 52 اتقافية و5 بيانات مشتركة في العديد من المجالات المهمة كالاقتصاد والصناعة والدفاع والأمن والاستثمار والطاقة والثقافة والملكية الفكرية والتعليم والشباب.

وانعقدت خمس دورات للجنة منذ عام 2015 بالتناوب بين البلدين،كانت أولها في العاصمة القطرية في ديسمبر/ كانون الأول 2015، وعقد الاجتماع الثاني في طرابزون التركية عام 2016، والاجتماع الثالث في الدوحة في عام 2017، وعقد الاجتماع الرابع في إسطنبول عام 2018 والاجتماع الخامس بالدوحة.

وفي الاجتماع الخامس الذي عقد في 25 نوفمبر 2019، تم التوقيع على 7 اتفاقيات في مجالات الصحة والتكنولوجيا والصناعة والتجارة والتحضر والاقتصاد والتخطيط الاستراتيجي والتعاون العلمي والملكية الفكرية.

تساهم الاتفاقيات الثنائية التركية القطرية في تعزيز وإثراء العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية بين البلدين.

الانسجام السياسي بين تركيا وقطر

يعد الاجتماع السنوي للجنة إستراتيجية اجتماعاً للمشاورات رفيعة المستوى بين تركيا وقطر، أهم مؤشر على العلاقات الثنائية القوية والمكثفة.

ويعكس الاجتماع تعزيز وتنويع العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، كما يعزز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.

هناك تماسك سياسي وتوافق بين أنقرة والدوحة حول العديد من القضايا في المنطقة، بما في ذلك سوريا وليبيا واليمن والعراق.

وفي في ظل زيادة التعاون الاقتصادي والانسجام السياسي، دائماً ما تتجه الأنظار للاجتماع الثنائي بين زعماء الدولتين، التي يُرسم خلاله الحلول الدائمة للقضايا والأزمـ.ـات المهمة في الشرق الأوسط ورؤية المستقبل.

العلاقات الاقتصادية التركية القطرية

بحسب بيانات الملحق التجاري لسفارة تركيا في الدوحة، فقد ارتفع حجم التجارة بين البلدين بنسبة 6% عام 2020، ليصل إلى 1.6 مليار دولار، وبلغت الاستثمارات القطرية في تركيا 22 مليار دولار.

تعمل 553 شركة تركية في قطر في العديد من المجالات، وبلغت قيمة المشاريع التي أنجزتها شركات المقاولات هناك 18.5 مليار دولار، بينما يبلغ عدد الشركات القطرية في تركيا 179 شركة.

وفي مجال السياحة ارتفع عدد السياح القطريين إلى تركيا من 30 ألفاً عام 2016، إلى 110 ألفاً العام الفائت.

التعاون العسكري بين تركيا وقطر

أحرزت العلاقات الثنائية بين البلدين تقدماً كبيراً بعد تأسيس اللجنة الاستراتيجية العليا عام 2014، وبشكل خاص في المجالات الدفاعية والعسكرية.

وقع البلدان في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2014 مذكرة المشتركة نصت على إنشاء قاعدة عسكرية للقوات المسـ.ـلحة التركية في قطر، بموجب التعاون في مجالي التدريب العسكري والصناعة الدفاعية.

وفي 14 ديسمبر/ كانون الأول 2019، تم افتتاح مقر قيادة القوات المشتركة القطرية التركية، الذي أطلق عليه معسكر خالد بن الوليد.

تمت الترجمة عن وكالة الأناضول.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق