قصة زبون تناول طعاماً بقيمة 7 دولارات ودفع 3 آلاف دولار كبقشيش

قصة زبون تناول طعاماً بقيمة 7 دولارات ودفع 3 آلاف دولار كبقشيش

مدى بوست – فريق التحرير

تناولت وسائل إعلام أمريكية، قصة زبون في مطعم بولاية أوهايو فاجئ الجميع حين ترك 3 آلاف دولار كإكرامية مقابل مشروب لاتتجاوز قيمته 7 دولارات.

في مدينة كليفلاند تفاجئت إدارة مطعم محلي بهذا البقشيش الكبير الذي تركه الزبون على طاولته، في وقت تشهد فيه الولاية انتشاراً كبيراً لكورونا.

وكان المطعم قد قرر الإغلاق طواعية حتى يناير/كانون الثاني العام القادم، ليشهد مؤخراً حضوراً كبيراً من الزبائن المعتادين قبل إغلاقه.

قصة زبون تناول طعاماً بقيمة 7 دولارات ودفع 3 آلاف دولار كبقشيش
قصة زبون تناول طعاماً بقيمة 7 دولارات ودفع 3 آلاف دولار كبقشيش

تمنى لهم حظاً سعيداً

وحين دخل الرجل المقصود إلى المطعم طلب مشروباً إلى طاولته بقيمة 7 دولار وأخبر النادل أن يحضر الفاتورة ليدفعها ويترك 3000 آلاف دولار كبقشيش.

موضة ستايل

وحسبما نقل موقع سي إن إن فقد تمنى الزبون لهم حظاً سعيداً قائلاً: “حظًا سعيدًا يا رفاق، وسنراكم عندما تعيدون الافتتاح مجدداً”.

وحين نظر رينغ إلى ورقة الحساب لأول مرة، اعتقد أن الإكرامية كانت بقيمة 300 دولار، ولكن بعد أن وضع نظارته، أدرك أنه فاته رقم صفر إضافي.

ليس خطأً

وحين أدرك النادل أن الإكرامية كانت بقيمة 3000 دولار بادر للحاق بالزبون، والتأكد من أنه لم يرتكب خطأ.

وأكد الرجل أنه قصد ترك إكرامية بهذا المبلغ، ثم تمنى له وللعاملين في المطعم قضاء عطلة سعيدة بمناسبة عيد الميلاد.

وكان هناك أربعة ندل يعملون في ذلك اليوم، وحصل كل منهم على 750 دولاراً من الإكرامية.

وقدرت مديرية الصحة في ولاية أوهايو الأمريكية وجود أكثر من 100 ألف مـ.صـ.اب بكورونا بالولاية لوحدها.

توضيحات بشأن كورونا

جاء ذلك بحسب ما صرح مدير الصحة في الولاية، آمي أكتون في مؤتمر صحفي عقده مع حاكم الولاية مايك ديواين، في وقت متأخر الخميس.

وقال أكتون إن “واحد بالمئة على الأقل من سكاننا يحملون هذا الفيروس في أوهايو اليوم”.

وأضاف: لدينا 11.7 مليون شخص، إذن العدد يتجاوز الـ100 ألف، وهذا يعطيك شعورا بكيفية انتشار الفيروس بسرعة”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق