وائل رمضان: أعتبر نفسي جزءاً من النظام السوري وأُبعدت وسلاف فواخرجي عن الدراما العربية لأننا أبواق للنظام (فيديو)

وائل رمضان: أعتبر نفسي جزءاً من النظام السوري وأُبعدت وسلاف فواخرجي عن الدراما العربية لأننا أبواق للنظام (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حل الفنان السوري وائل رمضان ضيفًا على برنامج VIP مع الإعلامي د. يامن ديب، للحديث عن أبرز محطات حياته الفنية ورأيه في مجموعة من القضايا الفنية على الساحة السورية.

تطرق الحديث إلى الآراء السياسية لرمضان، المعروف بتأييده هو وزوجته الفنانة سلاف فواخرجي لنظام الأسد، فبرر الأمر أن الفنان يجب عليه أن يتخذ موقفًا وسط الأزمـ.ـات، لأن الحياد لا يجوز.

ويُقر رمضان أنه وزوجته من أوائل الفنانين الذين دعموا نظام الأسد، فقد أعلنوا موقفهم من الحراك الشعبي السوري بعد اندلاعه بـ15 يومًا فقط، وقد تعرضا للكثير من التهـ.ـديدات على إثر ذلك.

سلاف فواخرجي ووائل رمضان
سلاف فواخرجي ووائل رمضان-فيسبوك

وائل رمضان: أنا النظام السوري

يرى الفنان وائـل رمضان أنه ليس تابعًا للنظام السوري أو موالي كما يُطلق عليه البعض، بل يعتبر نفسه النظام السوري، فقال: “أنا مو مع النظام السوري، أنا النظام السوري، أنا وكل مين في هالبلد هو النظام السوري”.

موضة ستايل

وتابع: “أنا طبيعي دافع عن هذا النظام السوري والبلد السوري والأرض السورية والد م السوري”، وأضاف رمضان أنه لا يزعجه أن يُعتبر وزوجته أبواق للنظام، كما يُطلق عليهم.

وكشف رمضان أن أسماء كبيرة في الوسط الفني السوري اختارت الحياد، ونصحوه وزوجته بإخفاء مواقفهم السياسية، ومع ذلك حصلوا على امتيازات كبيرة من النظام السوري وتم تكريمهم على عكس ما حدث معه.

وائـل رمضان: أٌبعدت عن الدراما العربية

يُعتبر الفنان وائـل رمضان وزوجته سلاف فواخرجي من أوائل الفنانين المشاركين في أعمال الدراما العربية المشتركة، مثل مسلسلهما “كليوباترا” ومسلسل “آخر أيام الحب”، لكنه ومع إعلان موقفه السياسي أُبعد عن الدراما العربية.

وكشف رمضان أن اتفق وزوجته سلاف على عددٍ من أعمال الدراما العربية المشتركة، ثم تم إبعاده عنها وذلك لأنه بوق للنظام السوري على حد تعبيره.

وتابع رمضان أنه تعرض للإقصاء وزوجته سلاف من قبل المنتجين في مصر والخليج العربي، وأٌلغيت مشاريع عدة كان مخطط لها لسنواتٍ عدة، ومع ذلك هو غير نادم على إعلان تأييده للنظام السوري.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق