قصة طيار سوري رفض أوامر الأسد وغادر إلى مصر والأردن ثم عاد بسبب زوجته (فيديو)

قصة طيار سوري رفض أوامر الأسد و غادر إلى مصر والأردن ثم عاد بسبب زوجته (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

سلطت تقارير إعلامية الضوء على قصة الطيار السوري رغيد الططري الذي اعتقل عام 1980 إثر رفضه قصف مدينة حماة.

الططري الذي سرح في بداية الأمر لتقضي محكمة عسكرية بتسريحه، سارع إلى مغادرة البلاد إلى الأردن ومنها اتجه نحو مصر ليحاول الحصول على لجوء فيها.

لكن مصر هي الأخرى لم توافق على طلب لجوئه فاصطر إلى العودة إلى دمشق بعد أن هـ.دده نظام الأسد باعتـ.قـ.ال زوجته الحامل.

رغيد الططري - مواقع التواصل قصة طيار سوري رفض أوامر الأسد و غادر إلى مصر والأردن ثم عاد بسبب زوجته (فيديو)
رغيد الططري – مواقع التواصل قصة طيار سوري رفض أوامر الأسد و غادر إلى مصر والأردن ثم عاد بسبب زوجته (فيديو)

قصة الططري

ويروي صديقه المـ.عـ.تـ.قل التركي السابق في سـ.جـ.ن صيدنايا السوري رياض أولر قصة الططري الذي رافقه مدة 21 عاماً في مـ.عـ.تـ.قـ.له.

موضة ستايل

ونقل راديو أورينت عن أولر قوله إن الططري توجه إلى مصر، وحاول الحصول على اللجوء فيها، أو في أي بلد أوروبي، إلا أن لجوءه قوبل بالـ.رفـ.ض، ما اضـ.,طره للعودة إلى دمشق.

وأكد أولر أن صديقه الطيار السوري عاد إلى دمشق، بعد أن هـ.دد النظام باعتـ.قـ.ال أو إيـ.ذاء زوجته التي كانت حاملاً في ذلك الوقت.

الأقدم في السويداء

ودعا أولر إلى عـ.دم نسيان الططري الذي لا يزال معـ.تـ.قـ.لاً حتى اليوم ولا يعلم هل هو على قـ.يـد الحـ.ياة أم فـ.قـ.دها حاله كحال مئات الآلاف من السوريين منذ فترة الثمانينات وحتى اليوم.

ويقول أولر أن الططري حـ.رم من الزيارات العائلية في سـ.جـ.ون الأسد، بعد أن رفض ارتداء الزي الخاص بالسـ.جـ.ناء الجـ.نـ.ائـ.يين، فلم ير ابنه سوى مرة واحدة عام 2005.

وتذكر المصادر أن الططري يعد حالياً أقدم سـ.جـ.يـ.ن في سجـ.ن السويداء ويجد في الرسم متنفساً وحيداً ولم يكن له أي جـ.رم سوى أنه رفـ.ض تنفيذ أوامر الأسد ونظامه بـ.قـ.صف المدنيين في حماة.

قصة رياض أولر

كمئات الآلاف من السوريين، تعرّض المواطن التركي رياض أولار، في عهد حافظ ومن بعده بشار الأسد، للاختـ.طاف فالاعتـ.قـ.ال والتغيـ.يب القـ.سري، داخل الأفـ.رع الأمنـيـة والسجون مدة 21 عاماً.

وبالرغم من أن قصته ليست جديدة إلا أن وسائل إعلام عربية وعالمية لاتزال تذكرها مراراً، لتقابل رياض الذي أطلق سراحه قبل أعوام، ليكون نموذجاً شاهداً على ماعاناه المعتـ.قلون والمغيـ.بـوين داخل أفرع الأسد الأمنية.

قناة الجزيرة أبرز تلك المحطات التي سلطت الضوء على قصة المواطن التركي، قائلة إنه ذهب لتعلم اللغة العربية عام 1996 في سوريا، لكنه قضى 21 عاماً في سجـ.ون النظام وكان آنذاك طالباً يبلغ من العمر 19 عاماً.

تنقل بين الأفـ.رع الأمنية

أمضى رياض أولار، من مواليد 1974، أجمل سنوات حياته متنقلاً داخل سجـ.ون الأسد وأفرعه الأمنية، منذ تاريخ 20/05/1996 حتى أفرج عنه بتاريخ 24/12/2016.

نحو 17 عاماً أمضاها رياض في أفرع المخابرات ليصل به المطاف إلى سجـ.ن صيدنايا، قبل أن ينقل إلى سجـ.ن عدرا أو ما يعرف بسجـ.ن دمشق المركزي ليمضي هناك 4 سنوات قبل إطلاق سراحه.

تهم مثيرة للسـ.خرية، كما اعتبرها ناشطون، اتهم بها “رياض” الذي جاء سوريا بهدف التعليم لا أكثر، ومنها محاولة اقتطاع الأراضي السورية وضمها إلى دولة أجنبية مـ.عادية، والتهـ.ريب عبر الحدود السورية.

اعتـ.قال زوجته للضـ.غط عليه

ووفق ناشطين، كما تفعل سلطات الأسد مع مختلف السوريين المعتـ.قلين لديها، فعلت مع رياض، فلم توفر وسيلة إرهـ.اب وانتـ.هاك إلا وارتكبـ.تها.

وحسبما رصدت مدى بوست، وصل المطاف بسلطات الأسد إلى توقيف زوجة رياض مدة 5 سنوات ومحاولة ابتـ.زازه بها لنـ.زع اعتـ.رافات منه بالقـ.وة.

لم يكن وجود رياض داخل سجون الأسد رسمياً، فكان بحكم المختـ.طف مدة خمسة عشر عاماً، ولم تفتح له الزيارات قبل انقضاء هذه المدة.

الشعر واللغة العربية

كان رياض شاعراً ومولـ.ـعاً بالأدب، وبعد تعلمه اللغة العربية التي لم يكن يعرفها قبل اعتقـ.اله، أبدع رياض أشعاراً داخل السـ.جن بلغته التركية.

ثم بدأ بعد اشتعـ.ال الثـ.ورة السورية بتأليف الشعر باللغة العربية، واستطاع أن يخرج بعضاً من هذه الأشعار تهـ.ريبـ.اً من السجـ.ن مع بعض الأشخاص المفرج عنهم.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد حكم على رياض بعد سنوات من اختفـ.اءه قسـ.رياً بالإعـ.دام، ثم خفف الحكم إلى السـ.جن المـ.ؤبد، قبل أن يطلق سراحه أواخر عام 2016.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق