10 أشياء لاتفعلها إذا أردت أن تكون محبوباً بين الناس

10 أشياء لاتفعلها إذا أردت أن تكون محبوباً بين الناس

مدى بوست – فريق التحرير

تناول تقرير لموقع “غنيال الإسباني عشرة أخطاء إذا فعلها الإنسان لن يكون قادراً على كسب محبة الناس وكسب قلوب من حوله.

وأولى تلك الأخطاء وفق التقرير عـ.دم الثقة عند تعريف الشخص بنفسه وقد يتجسد ذلك من خلال التلويح بيده عند مقابلة مجموعة أشخاص جدد والبقاء وحيداً في مكان بعيد.

لذلك لا ينغي على الشخص استخدام هذا الأسلوب لأنه يوحي بأنه يحب العـ.زلة ولا يهتم بالآخرين ومن المنطقي الترحيب بجميع الأشخاص الآخرين ومصافحتهم والنظر في أعينهم طبعاً في غير الحالات التي تستوحب اتخاذ تدابير السلامة الصحية.

كيف تكون شخصاً محبوب - تعبيرية (1) 10 أشياء لاتفعلها إذا أردت أن تكون محبوباً بين الناس
كيف تكون شخصاً محبوب – تعبيرية (1) 10 أشياء لاتفعلها إذا أردت أن تكون محبوباً بين الناس

التعريف بالآخر وتذكر اسمه

وتتمثل الأخطاء الأخرى في عـ.دم تقديم شريكك والتعريف به عندما يحييك أحدهم أو يتحدث معك وصديقك بجانبك، وهو ما يشعره بأنك تخجل من رفقته أو من الأشخاص الذين التقيتهم.

لذا عرف عنه بإيماءة سهلة بسيطة واذكر اسمه وأشعره الجميع براحة بشخصية من يرافقك وسيسود نوع من المحبة والألفة بين الجميع.

ومن تلك الأشياء الخاطئة التي على الشخص تجنبها نسيان الأسماء، ويتجسد ذلك لدى أصحاب الذاكرة الضـ.عـ.يفة، لكن لآخرين قد يظنون أن الذي نسي الاسم صاحب شخصية متعـ.جـ.رفة.

والحل يكمن في تعريف الشخص بنفسه عند تحية الآخرين كالقول : أن فلان.. وهو ما يـ.دفـ.ع الآخر للإجابة بنفس الطريقة غالباً.

تناول المواضيع وطريقة الحديث عن الآخرين

حاول كذلك ألا تتحدث بطريقة دقيقة عن المواضيع التي لاتهم جميع الحاضرين معك، كالتحدث عن أحد أعمال مخرج تحبه في وقت لا يحب فيه الآخرون الذين معك مشاهدة الأفلام في الأصل.

كذلك الحال حين تتحدث عن نفسك طوال الوقت دون السؤال عن الآخر والاطمئنان عليه أو ترك مجال له للحديث عن همه أو الموضوع الذي يرغب بنقاشه معك.

كل ذلك يؤكد أن إظهار الاهتمام بالآخرين سيكسبك ثقتهم وتقديرهم بسرعة كبيرة جدا. في المقابل، وسيصغون لك مما يعني أنك ستتمكن أيضًا من إخبارهم بمخـ.اوفـ.ك واهتماماتك الشخصية.

وينطبق الأمر ذاته حين يكون لسانك متقناً السخرية من الآخرين وانتقادهم أمام من حولك، ما يترك انطباعاً لديهم أنهم سيكونون في نفس الخانة حينما يغيبون عنك.

لذلك عليك احترام وتقدير الآخرين في غيابهم فهو أمر يحبه الجميع، وحاول ما استطعت مـ.نـ.ع نفسك من انتـ.قاد الآخرين والحكم عليهم.

نبرة الصوت والتحدث

الحديث بشكل واضح وسط دون رفع الصوت أو خفضه أو التعلثم في الكلام أمر مهم أيضاً، فهو يوحي بطبيعة المتحدث وشخصيته ويؤكد مدى اهتمامه بالحديث وجديته في تناوله.

أيضاً توحي الإجابات القصيرة والمختصرة أن الشخص لا يشعر بالراحة أو لا يريد التحدث، على أي حال، وهذه طريقة منـ.فـ.رة، خاصة إذا كنت تريد أن تحظى بصدقات جديدة وطريقة تواصل ناجحة.

هذا الأسلوب لا يترك انطباعا جيدا عند الشخص المقابل، لذلك من المهم تجاذب أطراف الحديث وإطالة المحادثة.

ينـ.فـ.ر الناس أيضاً من الشخص السـ.لـ.بي وكثير التـ.ذمـ.ر، خاصة إذا لم يظهر أي نية لتغيير هذا الطبع، أو لم يكن يبحث عن نصائح. وهو لا يعني عـ.دم الحديث عن المـ.شـ.اكل أبداً لكن الشـ.كـ.وى دون توقف أملاً في أن يربت أحدهم على كتفك لن يفيدك.

أخيراً لا تكن مبادئك وأفكارك متـ.عـ.ارضـ.ة مع أفعالك وبوضوح لا تفعل عكس ما تقول، فالذين يتحدثون عن أفكارهم ويلتزمون بها يحظون غالباً باحترام الجميع وعكس ذلك يحصل إذا كانت أحاديثهم مجرد شعارات لا تطبق على أرض الواقع.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق