أخبار سارة في تركيا بشأن السيارة المحلية “توغو” وتوقعات جديدة بشأن أسعار السيارات

أخبار سارة في تركيا بشأن السيارة المحلية “توغو” وتوقعات جديدة بشأن أسعار السيارات

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت شركة السيارات المحلية في تركيا “TOGG توغو” أن الخبراء لديها يخططون لرفع نسبة المحتوى المحلي في السيارة.

وقدرت الشركة تلك الزيادة من 51 % إلى 63 % مع حلول العام 2026، فيما يشهد معرض السيارة الجديدة إقبالاً متزايداً من الزوار المحليين.

وأبدى الكثيرون اهتمامهم باقتناء هذا النوع من السيارات فور نزولها إلى الشارع عام 2022، فيما شهد جناح السيارة الجديدة في معرض “موصياد إكسبو 2020” إقبلاً كبيراً من الزوار.

توغو السيارة التركية الجديدة   أخبار سارة في تركيا بشأن السيارة المحلية "توغو" وتوقعات جديدة بشأن أسعار السيارات
توغو السيارة التركية الجديدة أخبار سارة في تركيا بشأن السيارة المحلية “توغو” وتوقعات جديدة بشأن أسعار السيارات

ويهدف مصنع السيارة المحلية “توغو” الذي سيبلغ متوسط ​​طاقته الإنتاجية السنوية 175 ألف ، إلى إنتاج مليون مركبة بحلول عام 2032.

النموذج الأول للسيارة التركية

وقالت صحيفة خبر لار، حسبما ترجم مدى بوست، إن المصنع يتكون من بنائين وسيكون له شكل زهرة التوليب وسيشكل القاعدة الأساسية لنظام النقل التركي مشيرة إلى أن النموذج الأول الذي سيتم إنتاجه هو نموذج C-SUV الذي قدمه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وحول اسم العلامة التجارية قالت الصحيفة إن فريق TOGG سيعلن عن قراره النهائي الخريف المقبل مشيرة إلى أن الفريق الإداري للمشروع يهدف لاختيار اسم يتلاءم مع تركيا و العالم أيضا.

وحول الموردين قالت الصحيفة إن أبحاثا جرت في النرويج وألمانيا وفرنسا وروسيا وتركيا ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الموردين مع المصنع.

تقلبات في سوق السيارات

ونقل موقع الجزيرة نت عن أحد المسؤولين عن المعرض أن خطة إنتاج هذه السيارة لم تتأثر بانتشار كورونا على صعيد موعد خروج النسخة الأولى، أو المزايا والمواصفات والأسعار التي أعلن عنها.

المصدر توقع أن تدخل الخدمة 30 ألف نسخة من السيارة، التي توظف طاقة الكهرباء كليا بحركتها، عام 2022.

ويشهد سوق السيارات الجديدة والمستعملة في تركيا تقلبات كبيرة بسبب كورونا وتراجع الطلب وانخفاض المعروض من السيارات والتقارب في أسعار الحديث والمستعمل.

بين الجديد والمستعمل

ووفق ما نقلت الجزيرة نت عن مدير معرض للسيارات المستعملة في مجمع “أوتو سنتر” في إسطنبول فإنّ انخفاض عرض السيارات بداية العام أدى لتوجه الناس لشراء المستعمل.

ويعود التوجه لاقتناء السيارات كضرورة لتجنب استخدام المواصلات العامة والابتعاد عن أماكن انتشار كورونا قدر الإمكان.

كل ذلك أدى على ازدياد الطلب على السيارات المستعملة وبالتالي تسبب بارتفاع أسعارها ما دفع الزبائن إلى شراء الجديد عوضاً عن المستعمل بسبب تقارب أسعارهما كثيراً في الآونة الأخيرة.

وتوقع خبراء أن تنقضي أزمة السيارات مع بداية العام القادم فيما لو عادت الحياة إلى طبيعتها وانتهى انتشار كورونا بعد إيجاد لقاح فعال لإنهاء الجـ.ائـ.حـ.ة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق