وزير ألماني يؤكد توقعاته بشأن ترحيل اللاجئين السوريين على المدى المنظور

وزير ألماني يؤكد توقعاته بشأن ترحيل اللاجئين السوريين على المدى المنظور

مدى بوست – فريق التحرير

أكد وزير ولاية سكسونيا السفلى الألمانية “بوريس بيستوريوس” أن لا ترحيل للاجئين السوريين على المدى المنظور حسبما نقلت صحيفة حرية الشباب الألمانية.

الصحيفة نقلت عن بيستوريوس قوله إن وزير داخلية ألمانيا الاتحادية “هورست زيهوفر” يتجاهل الواقع من خلال حملته الساعية لترحيل من يعتبرهم (مجرمين) و(خطيرين) من اللاجئين.

وانتقد المسؤول الألماني مساع وزير الداخلية الألمانية لتطبيق هذه الفكرة واصفاً إياها بالمسألة الوهمية مقابل مسائل أكثر أهمية كإصدار تأشيرات أو تقليص الموارد المالية.

وزير ألماني يؤكد توقعاته بشأن ترحيل اللاجئين السوريين على المدى المنظور
وزير ألماني يؤكد توقعاته بشأن ترحيل اللاجئين السوريين على المدى المنظور

ظروف سوريا لاتسمح بذلك

ووفق وزير سكسونيا “بيستوريوس” فإنه لا يوجد بلد في الاتحاد الأوروبي يرحل أحدا إلى سوريا في ظل الظروف التي تمر بها هذه الدولة أو المنطقة بشكل عام.

موضة ستايل

فالوضع لم يتحسن على أرض الواقع وسوريا تصنف حتى اليوم كبلد غير آمن، فضلاً عن فقدان كل متطلبات الحياة الأساسية والعلاقات الدبلوماسية الغير موجودة بين نظام الأسد وألمانيا.

وترجع قصة هذه التصريحات إلى اقتراح من كتلة الاتحاد النيابية في البرلمان الألماني حول ترحيل (المجرمين) إلى سوريا، ولكن إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية المقربة من تركيا شمال البلاد.

مقترح مرفوض شعبياً

ويرجع السبب في ذلك وفق المصادر ذاتها التي رصدها مدى بوست، كون حياتهم قد تكون في (خطر) ضمن مناطق سيطرة نظام الأسد.

وألمح وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر سابقاً إلى إمكانية رفع حظر ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا، وخاصة (المجرمين) و(الخطيرين) أمنياً، الأمر الذي اعتبرته مجموعة حزب الخضر في البرلمان الألماني مخالف للقانون والدستور.

كما خرج عدد من المتظاهرين الألمان في وقفة احتجاجية أمام البرلمان الألماني في العاصمة برلين لمنع ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم مؤكدين أن ذلك سيشكل (خطراً) على حياتهم.

اللاجئين في الدنمارك

بعد توقف دائرة الهجرة في الدنمارك عن تجديد إقامات بعض اللاجئين السوريين، أشارت مصادر إعلامية إلى تصريحات تفيد بدراسة ترحيل مئات اللاجئين السوريين من الدنمارك إلى بلادهم.

التلفزيون الرسمي الدنماركي، أشار إلى أنّ وزير هجرة بلاده، ماتياس تيسفايا، يتجه إلى تقييم إعادة سريعة للاجئين السوريين الذين ينحدرون من محافظة دمشق، حسبما رصد مدى بوست.

الوزير الذي ينتمي إلى حكومة يسار الوسط الاجتماعي، انتهج خطاً متشـ.دداً من قضايا اللجوء والهجرة، واعتبر أن الأمر طبيعي جداً بتقييم الحالات المتراكمة التي حضرت من محافظة دمشق حسب قوله.

ووفق تقرير سابق لموقع العربي الجديد، فإنه من غير المعروف أعداد من سيعاد تقييم لجوئهم بقصد الترحيل، لكنه وفقاً لبيان صحفي من دائرة الهجرة، فإنّ قرابة 900 حالة سيتم البت فيها خلال العام الحالي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق