كتب عليه: “شكراً أيها الموساد” .. علم إسرائيل في قلب العاصمة الإيرانية طهران (فيديو)

كتب عليه: “شكراً أيها الموساد” .. علم إسرائيل في قلب العاصمة الإيرانية طهران (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً أظهر علم إسرائيل مرفوعاً على جسر في العاصمة الإيرانية طهران.

وأظهر المقطع المتداول لحظة المرور بقرب المنطقة التي ثبت فيها العلم في حي طهران بارس شرق العاصمة الإيرانية.

ولم يصدر أي تعليق إيراني رسمي على الفيديو المتداول كما لم تتمكن مدى بوست من التحقق من صحة الفيديو إلا أنه بقي متداولاً بشكل واسع في منصات التواصل.

كتب عليه: "شكراً أيها الموساد" .. علم إسرائيل في قلب العاصمة الإيرانية طهران (فيديو)
كتب عليه: “شكراً أيها الموساد” .. علم إسرائيل في قلب العاصمة الإيرانية طهران (فيديو)

فيديو لصورة فخري زاده

وتزامن ذلك مع انتشار مقطع آخر تظهر لحظات لتمـ.زيـ.ق صورة كبيرة للعالم النووي الإيراني فخري زاده في إحدى المناطق الإيرانية.

وحول ذلك علق الصحفي الإيراني محمد مجيد قائلاً: “النظام الإيراني ليس وطننا، بل نظام محـ.تـ.ل، النظام الإيراني لا يمثل الشعب الإيراني في المجتمع الدولي”.

وفي 27 نوفمبر الماضي، أظهرت لقطات مصورة، اللحظات الأولية من داخل المكان الذي قتـ.ل فيه العالم النـ.ووي الإيراني محسن فخري زاده.

ووثقت المشاهد شوارع منطقة “آبسرد دوماند” في طهران التي شهدت الواقعة اليوم، وقـ.تـ.ل على إثرها زادة.

وسرعان ما اتهـ.مـ.ت إيران إسرائيل بتلك الحـ.ادثـ.ة متحدثة على لسان وزير الخارجية الإيراني عن مؤشرات وصفتها بالخـ.طـ.يـ.رة في مـ.قـ.تل العالم النـ.ووي.

الرد الإيراني

واعتبرت طهران أن إسرائيل تـ.دفـ.ع المنطقة نحو حـ.رب شـاملة وستـ.دفع ثمن اغـ.تـ.يـال العالم الإيراني محسن فخري زاده.

ومحسن فخري زاده كان رئيساً لمركز الأبحاث العلمية في الوزارة ومن علماء الصف الأول في مجال الأبحاث العلمية.

وكان زاده على لائحة العـ.قـ.وبات الدولية منذ عام 2007؛ لاتـ.هـ.امه بالضـ,لـ,وع في برنامج التســ.لـ.ـح النـ.ووي والصـ.اروخي في إيران.

ويوصف العالم محسن فخري زاده بأنه رأس “البرنامج النـ.ووي الإيراني”، الذي تحـ.اربه الولايات المتحدة وإسرائيل، وتسعيان إلى منـ.ع إيران من امتلاك أسـ.لـ.حة نـ.ووية.

وتؤكد طهران أنها تسعى فقط للحصول على الطـ.اقة النـ.ووية، وليس السـ.لاح.

وكانت وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية قالت في وقت سابق إن “إرهابـ.يـ.يـ.ن فجـ.روا سيارة أخرى، قبل إطـ.لاق النـ.ار على سيارة تقل فخري زاده وحراسه في كمـ.ين خارج العاصمة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق