السلطات التركية تبدأ تحقيقات وفرض عقوبات في ملف التحايل على قانون الجنسية التركية

السلطات التركية تبدأ تحقيقات وفرض عقوبات في ملف التحايل على قانون الجنسية التركية

مدى بوست – فريق التحرير

أتاحت تركيا في السنوات الأخيرة إمكانية الحصول على الجنسية التركية أمام الأجانب مع تقديم العديد من التسهيلات في هذا الصدد.

ويمكن للأجانب المقيمين في تركيا، الحصول على الجنسية التركية من خلال الاستثمار في مجالات مختلفة، كشراء العقارات أو افتتاح المنشآت وتوظيف عدد معين من اليد العاملة التركية.

الحكومة التركية أجرت أول تعديل لها على قانون الجنسية في يناير/ كانون الثاني 2017، وأتاح التعديل إمكانية الحصول على الجنسية مقابل الاستثمار، بشروط حددها مرسوم رئاسي صدر عقب التعديلات.

السلطات التركية تبدأ تحقيقات وفرض عقوبات في ملف التحايل على قانون الجنسية التركية

طرق الحصول على الجنسية التركية

وبحسب التعديلات، يمكن منح الجنسية التركية للأجانب الذين يمتلكون استثمار برأس مال قدره 500 ألف دولار على الأقل بدلاً من مليون دولار، بعد التثبت من قبل وزارة الصناعة والتكنولوجيا.

يُمكن شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار كحد أدنى، أو ما يقابله من العملات، شرط عدم بيعه بعد شرائه لمدة ثلاث سنوات، إضافة إلى التعهد عند كاتب العدل والسجلات العقارية بعدم نقل ملكيته إلى أشخاص آخرين خلال ثلاث سنوات من تاريخ الشراء، سيتم التأكد من ذلك من قبل وزارة البيئة والتطوير العمراني.

ويمكن الحصول عليها من خلال إيداع مبلغ قدره 500 ألف دولار أمريكي على الأقل -عوضاً عن 3 ملايين دولار- في المصارف التركية، بعد التثبت من ذلك من قبل هيئة التنظيم والرقابة المصرفية.

أيضاً، يمكن للأجانب الذين يملكون حصة استثمار لا تقل عن 500 ألف دولار أمريكي -بدلاً من 2 مليون دولار- في صندوق الاستثمار العقاري أو حصة استثمار في صندوق رأس المال، وإبقائه لمدة ثلاث سنوات، من قبل مجلس أسواق رأس المال.

وأصبح بإمكان أصحاب المشاريع التي تضمن توظيف 50 مواطن تركي -بدلاً من شرط توظيف 100 يد عاملة تركية سابقاً- الحصول على الجنسية التركية.

وبحسب بيانات المديرية العامة للنفوس وشؤون الجنسية التركية، حصل 9 آلاف و11 مستثمراً أجنبياً على الجنسية التركية منذ بدء العمل بتعديلات قانون الجنسية حتى يونيو/ حزيران 2020، بإجمالي استثمارات بلغ 3 مليارات و261 مليون و500 ألف دولار أمريكي.

اقرأ أيضاً: دليل الحياة في تركيا.. الحصول على الجنسية التركية

عمليات استغلال وتحايل على قانون الجنسية

وفي الآونة الأخيرة، ظهرت بعض الجهات التي تعمل على التحـ.ـايل واستـ.ـغلال القوانين لتسهيل حصول الأجانب على الجنسية التركية دون القيام باستثمارات في تركيا.

ومن جهتها، بدأت السلطات التركية العمل وإجراء التحضيرات القانونية لمنـ.ـع المخالفات القانونية وعمليات الاسـ.ـتغلال والتحـ.ـايل.

وفي حديث خاص لـ “ترك برس”، صرّح محامي تركي “خليل أرسلان” المختص في قانون العقارات والشركات والأجانب، أنهم أجروا في الفترة الأخيرة لقاءات مع مسؤولين في وزارة الداخلية، والمديرية العامة للنفوس وشؤون الجنسية، ورئاسة شؤون الأجانب لدى إدارة الطابو، وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية.

وأكّد أن السلطات التركية على معرفة بكافة أنواع الاستغـ.ـلال والتجـ.ـاوزات في هذا الشأن، كما أطلقت تحقيقات واسعة في هذه القضية.

وأشار مسؤولو المؤسسات التركية الآنف ذكرها، إلى إمكانية إصدار قانون رسمي، إن تطلب الأمر، لمواصلة التحقيقات في هذا الملف.

اقرأ أيضاً: الحالات التي تستدعي سحب الجنسية التركية للمجنسين أصولاً واستثناءً

السلطات التركية تفرض عقوبات على عدة شركات

وأكّد المحامي التركي، أن السلطات التركية بدأت بالفعل في مكـ.ـافحة عمليات التحـ.ـايل هذه، وفرضت عقوبات على شركات التقييم، التي قام البعض منها بإعداد تقارير تظهر قيم أسعار العقارات مغايرة للواقع، مع الحصول على مقابل مادي.

وأردف أن السلطات التركية ألغت حتى الآن تراخص 8 من شركات التقييم النشطة في البلاد، وتجري تحقيقات مع 8 أخرى مع احتمال قوي بإلغاء تراخيصها.

أرسلان أكّد أن أنشطة التفتيش الرسمية ستستمر حتى إلغاء تراخيص كافة شركات التقييم التي تقوم بإعداد تقارير مغايرة للأسعار الحقيقية.

ولفت إلى أن السلطات التركية تعمل على تحضيرات قانونية، تشمل سحب الجنسية من الحاصلين عليها بشكل غير قانوني، وبمبالغ أقل من المنصوص عليها في القوانين التركية.

وأضاف أن هيئة التنظيم والرقابة المصرفية التركية، بدأت تحقيقاً حول الأشخاص الذين حصلوا على الجنسية عبر إيداع الأموال في البنوك المصرفية وقاموا بسحبها لاحقاً، مبيناً أن هذا التصرف مخالف لقانون الجنسية التركية.

وشدد على أن الأجنبي الحاصل على الجنسية التركية هو مسؤول عن جميع الإجراءات التي قام بها من أجل الحصول على هذه الجنسية، ولو كانت في الماضي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق