صحيفة موالية تقر بفضيحة فساد كبيرة في مرفأ اللاذقية

صحيفة موالية تقر بفضيحة فساد كبيرة في مرفأ اللاذقية

مدى بوست – فريق التحرير

أقرت صحيفة البعث الموالية بفضيحة فساد تتعلق بنقص في حمولة قمح ضمن باخرة في اللاذقية غرب سوريا.

وقالت الصحيفة إن حمولة الباخرة “سوريا” تعرضت لنقص في حمولتها بنحو 500 طن بالتزامن مع أزمـ.ة قمح تعاني منه مناطق سيطرة نظام الأسد.

ويزعم نظام الأسد مواجهته صعوبات في تأمين مادة القمح وهو ما يكذبه موالون ويؤكدون أن موارد سوريا تذهب إلى جيوب المسؤولين والمنتفعين منهم.

مرفأ اللاذقية الساحل  صحيفة موالية تقر بفضيحة فساد كبيرة في مرفأ اللاذقية
مرفأ اللاذقية الساحل صحيفة موالية تقر بفضيحة فساد كبيرة في مرفأ اللاذقية

نقص في الحمولة

وذكر مدير مؤسسة النقل البحري “حسن محلا” أن حمولة الباخرة المذكورة شهدت نقصاً في حمولتها بتاريخ 22 من الشهر الماضي.

موضة ستايل

ووجهت الاتهامات إلى كل من المورد لصالح المؤسسة السورية للحبوب والوكيل البحري المكلف بتسيير الباخرة لدى عملية التفريغ.

ويتبادل كل من الناقل والمورد والوكيل البحري الاتهامات حسب الصحيفة مضيفة أن بعض بواخر القمح تتعرض بشكل دوري إلى سرقة بمئات الأطنان.

نسبة الخطأ العادي

واستغربت صحيفة البعث الموالية توقيت هذه السرقات مع معاناة المنطقة بسبب نقص القمح ونقلت عمن وصفتهم أهل الكار بأن النقص قد يحدث عن طريق الخطأ بنسبة 1% لا بهذه النسب العالية.

وأرجعت الصحيفة الأسباب إلى حالات تلاعب بالأوزان التي تجري في المرفأ والتي تحتاج إلى تدقيق وتحقق دوري.

حكومة الأسد ذكرت أنها كلفت وزارتي المالية والتجارة وحماية المستهلك بمتابعة واقع التفريغ في اللاذقية وإيجاد حلول لضبط النقص الحاصل في كميات القمح الواردة على البواخر.

دعوة السوريين للخَبز بأنفسهم!

وكان وزير الزراعة لدى نظام الأسد محمد حسان قطنا قد دعا السوريين إلى الاعتماد على أنفسهم في تأمين الخبز بخبزه في منازلهم.

وقال الوزير في تصريحات نقلتها صحيفة وطن الموالية إن قيام المواطنين السوريين بالزراعة في منازلهم وخبز الخبز فيها يحقق الاكتفاء الذاتي للمواطن.

وأضاف قائلاً حول ذلك: خلونا نرجع نخبز في بيوتنا ولاننتظر الدولة بل نحن نساعدها! في تصريحات لاقت انتـ.قـ.ادات واسعة من الموالين.

حسان قطنا وضع السوريين بين خيارين إما أن يزرعوا ويخبزو بأيديهم ويساعدوا الدولة في جزء من الإنتاج أو لا يزرعوا ويخبزوا ويخـ.سـ.روا كل شيء حسب وصفه.

وزير الزراعة لدى نظام الأسد كان قد حـ.ذر من وقـ.وع كـ.ارثـ.ة غذائية في ظل ندرة القمح حسبما نشر على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

قطنا دعا السوريين لإيجاد “الحل” بنفسه، عبر لجوئه إلى زراعة كل متر مربع لديه سواء في حديقة المنزل أو البستان، وخاصة بمادة القمح.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق