الخارجية التركية ترد على نتائج قمة الاتحاد الأوروبي بشأن تركيا

الخارجية التركية ترد على نتائج قمة الاتحاد الأوروبي بشأن تركيا

مدى بوست – ترجمة

أصدرت وزارة الخارجية التركية، اليوم الجمعة، بياناً استنكرت فيه نتائج قمة الاتحاد الأوروبي يومي 10- 11 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

وحسبما ترجم مدى بوست عن الموقع الرسمي للوزارة، رفض البيان ما وصفه بـ “الموقف المتحيز وغير القانوني” لقمة زعماء الاتحاد الأوروبي، بشأن تركيا.

وأفاد البيان: “نحن نرفض على وجه الخصوص، الموقف المتحيز وغير القانوني تجاه قبرص وشرق المتوسط ​​وبحر إيجة والقضايا الإقليمية، والتي نعلم أن غالبية الاتحاد الأوروبي لا تتبناها، ولكن يجب إدراجها في نتائج قمة الاتحاد الأوروبي بسبب التضامن وضغط حق النقض”.

الخارجية التركية ترد على نتائج قمة الاتحاد الأوروبي بشأن تركيا

دعوة تركية دائمة لمحادثات استكشافية

وأوضح البيان، أنه على الرغم من وجود العديد من دول الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك رئيس الدورة الحالية، الذين بذلوا جهوداً للحوار والاتصال مع تركيا، منذ قمة رؤساء دول وحكومات الاتحاد التي عقدت في 1 و 2 أكتوبر/ تشرين الأول، لم يتم الوصول إلى أجندة إيجابية في العلاقة بين تركيا والاتحاد بسبب الحسابات السياسية الضيقة لدولة أو اثنتين.

وأضاف أن تركيا والاتحاد الأوربي دخلا في “حلقة مفرغة” بسبب استغلال بعض الدول الأعضاء في الاتحاد تضامن العضوية وحق النقض، بطرحهم مطالبهم المتـ.ـطرفة ومواقفهم غير العادلة ضـ.ـد تركيا، مما سيلحق الضرر بالمصالح المشتركة وأمن واستقرار المنطقة.

وشدد البيان، على تعبير تركيا الدائم عن استعدادها تركيا لبدء محادثات استكشافية مع اليونان دون شروط مسبقة، لإرساء الاستقرار في المنطقة رغم خطوات الأخيرة الاستفزازية.

إجراءات اليونان مخزية

وأضاف، أن تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، بذلتا جهوداً بنية حسنة فيما يتعلق بالموارد الهيدروكربونية، لتكون عنصر استقرار وليس تـ.ـوتر، مشيراً إلى أنهما الطرف الذي يقوم بكل المبادرات البناءة والإيجابية.

ووصف البيان دفع اليونان المهاجرين إلى عرض بحر إيجة وتورط (فرونتكس) في هذه الإجراءات بالأمر المخزي للاتحاد الأوروبي”.

وأضاف: “لا يمكن الحديث عن الإدارة المسؤولة عن تدفقات الهجرة دون وضع حد لهذه الانتـ.ـهاكات وممارسات الترحيل الجماعي، التي تعد انتهـ.ـاكات خطيـ.ـرة لحقوق الإنسان ومُدانة بشدة من قبل المجتمع الدولي”.

الاتحاد الأوروبي يتجاهل إرادة شعب قبرص التركية

وتابع: “يجب أن يُظهر الاتحاد الأوروبي حساسيته تجاه إدارة الهجرة ليس تجاه بلدنا، ولكن تجاه اليونان على وجه الخصوص التي حولت المعاملة اللاإنسانية لطالبي اللجوء إلى عمل منظم”.

ولفتت الخارجية التركية إلى تجاهل الاتحاد الأوروبي مجدداً لإرادة شعب قبرص التركية الشريك في الجزيرة، مضيفة: “يجب يتخلى الاتحاد الأوروبي بعد الآن عن موقفه هذا، الذي يمـ.ـنع الوصول لحل عادل ودائم لقضية قبرص على أساس الحقائق في الجزيرة”.

وأوضح بيان الخارجية التركية، أن السبيل الأمثل هو اجتماع القبارصة اليونانيين مع القبارصة الأتراك لمناقشة مسألة الموارد الهيدروكربونية التي تسبب التـ.ـوتر في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​وتقاسم عائداتهم واتخاذ خطوات ملموسة نحو الوصول إلى حل.

وشدد البيان على ضرورة قيام الاتحاد الأوروبي بدور الوسيط النزيه، وأن يتصرف بشكل مبدئي واستراتيجي ومعقول.

أردوغان يرد

ومن جانبه، أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن المواقف الإيجابية لبعض الدول الأوروبية أحبطت مخططاً ضد بلاده خلال قمة الاتحاد الأوروبي.

وأفاد في في تصريح صحفي عقب صلاة الجمعة في إسطنبول، أن بلداناً حكيمة في الاتحاد الأوروبي أحبطت مخططاً ضـ.ـد تركيا من خلال طرح مواقف إيجابية في القمة”.

وأشار أردوغان إلى أن قمة الاتحاد الأوروبي لم تلبِ توقعات بعض الدول لأن مواقفها لم تكن محقة.

أردوغان لفت إلى وجود حديث حول التحضير لفرض عقوبات جديدة على تركيا في القمة الأوروبية المنوي عقدها في مارس/ آذار 2021.

وأضاف قائلاً: “أقولها بكل وضوح، لا يمكن أن يتمخض شيء عن تلك القمة أيضاً، ثمة حقوق عديدة ينبغي على دول الاتحاد الأوروبي إعطاؤها لتركيا”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق