ألمانيا تقرر ترحيل لاجئين سوريين إلى بلادهم اعتباراً من يناير المقبل

ألمانيا تقرر ترحيل لاجئين سوريين إلى بلادهم اعتباراً من يناير المقبل

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن مسؤول ألماني بارز عزم بلاده السماح مجدداً بعمليات ترحيل لبعض اللاجئين السوريين إلى بلادهم اعتباراً من يناير/كانون الثاني القادم.

جاء ذلك حسبما ذكر وزير الدولة لدى وزارة الداخلية الألمانية “هانس يورغ انغيلكه” في تصريحات نقلتها وسائل إعلام ألمانية.

وذكر “انغيلكه” أن الحـ.ظـ.ر العام على ترحيل اللاجئين إلى سوريا ستنتهي مدته نهاية هذا العام.

ألمانيا تقرر ترحيل لاجئين سوريين إلى بلادهم اعتباراً من يناير المقبل
ألمانيا تقرر ترحيل لاجئين سوريين إلى بلادهم اعتباراً من يناير المقبل

ترحيل هذه الفئات من اللاجئين

وأوضح أن الترحيل سيبدأ عام 2021 وسيخصص لمن يتم اعتباره تهـ.ديـ.داً للأمن القومي الألماني.

موضة ستايل

وأرجع ذلك إلى أن من يرتـ.كـ.بـ.ون جـ.رائـ.م ويسعون وراء أهداف إرهـ.ابـ.يـ.ة في ألمانيا لا بد أن يغادروها مؤكداً: “وسوف يغادرون”.

وعقد “انغيلكه” ووزير الداخلية الفيدرالي “هورست سيهوفر” مؤتمراً عبر الهاتف و طالب الأخير إنهاء حـ.ظـ.ر الترحيل في كافة أنحاء ألمانيا.

وكان الحزب المسيحي الاجتماعي قد فشل في تمديد الحـ.ظـ.ر مدة ستة أشهر ويؤكد أنصاره أن الوضع في سوريا لا يسمح إنسانياً بإجراء أي ترحيل.

تصريحات متـ.نـ.اقـ.ضـ.ة

وكان وزير ولاية سكسونيا السفلى الألمانية “بوريس بيستوريوس” قد أكد أن لا ترحيل للاجئين السوريين على المدى المنظور حسبما نقلت صحيفة حرية الشباب الألمانية.

الصحيفة نقلت عن بيستوريوس قوله إن وزير داخلية ألمانيا الاتحادية “هورست زيهوفر” يتـ.جـ.اهل الواقع من خلال حملته الساعية لترحيل من يعتبرهم (مجـ.رمـ.ين) و(خطـ.يـ.رين) من اللاجئين.

وانتـ.قد المسؤول الألماني مساع وزير الداخلية الألمانية لتطبيق هذه الفكرة واصفاً إياها بالمسألة الوهـ.مـ.ية مقابل مسائل أكثر أهمية كإصدار تأشيرات أو تقليص الموارد المالية.

ووفق وزير سكسونيا “بيستوريوس” فإنه لا يوجد بلد في الاتحاد الأوروبي يرحل أحدا إلى سوريا في ظل الظروف التي تمر بها هذه الدولة أو المنطقة بشكل عام.

فالوضع لم يتحسن على أرض الواقع وسوريا تصنف حتى اليوم كبلد غير آمن، فضلاً عن فقدان كل متطلبات الحياة الأساسية والعلاقات الدبلوماسية الغير موجودة بين نظام الأسد وألمانيا.

وترجع قصة هذه التصريحات إلى اقتراح من كتلة الاتحاد النيابية في البرلمان الألماني حول ترحيل (المجرمين) إلى سوريا، ولكن إلى مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية المقربة من تركيا شمال البلاد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق