(حِصَارأ+) نظام جديد يستعد الجيش التركي لاستلامه رداً على الخطوات الأمريكية الأخيرة

(حِصَارأ+) نظام جديد يستعد الجيش التركي لاستلامه رداً على الخطوات الأمريكية الأخيرة

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية استكمال اختبار القبول النهائي، للنظام الصاروخي المحلي للدفاع الجوي (حِصَارأ+) قبل دخوله للمخزون الدفاعي للجيش التركي.

وقالت وكالة الأناضول إنه تم إنهاء اختبار النظام الصاروخي (+HİSAR-A) بنجاح، باستخدام رأس حـ.ربـ.ي من انتاج معهد أبحاث وتطوير الصناعات الدفاعية التابعة لهيئة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية “توبيتاك”.

وتم تطوير (حِصَارأ+) بالتعاون بين شركتي “أسيلسان” و”روكيتسان” التركيتين للصناعات الدفاعية وبتنسيق مع مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية.

نظام دفاعي تركي جديد - مواقع التواصل
نظام دفاعي تركي جديد – مواقع التواصل

مزايا النظام الجديد

وأصبح النظام الجديد بعد اكتمال اختباراته بنجاح، جاهزًا للدخول إلى المخزون الدفاعي للبلاد، ويتمتع بالقدرة على تصـ.ويـ.ب 6 أهداف في وقت واحد، وبفاعلية تبلغ 360 درجة.

ويمكن لـ (حِصَارأ+) توفير دفاع فعال ضـ.د الطائرات المسيرة وصـ.واريخ “كروز”، وصـ.واريخ جو -أرض ، فضلاً عن حماية الوحدات الثابتة والوحدات المدرعة المتحركة، ويمتلك قدرة على تغيير الموقع وإظهار رد فعل في وقت قصير.

وحققت تركيا خلال السنوات الأخيرة تقدما كبيرا في مجال الصناعات الدفاعية، في مسعى منها للاعتماد على الخارج وتحقيق الاكتفاء الذاتي، بما يخص تسـ.لـ.يح جيشها والدخول إلى مصاف الدول المتقدمة بتصنيع الأسـ.لـ.حة وتصديرها.

تصريحات لأردوغان

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد أكد ف وقت سابق اليوم بأن تركيا ستسرع خطواتها في الصناعات الدفاعية لتبلغ الريادة العالمية، وذلك ردًا على العـ.قـ.وبات التي فـ.رضـ.تـ.ها واشنطن على أنقرة إثر تزودها بمنظومة الدفاع الجوي الروسية “إس-400”.

وأكد أردوغان على أن تركيا ستـ.ضـ.اعـ.ف جهودها من أجل استقلال الصناعات الدفاعية من كافة النواحي، وأنها ستقف بجدية إلى جانب رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير، وبقية المسؤولين في المؤسسة الذين استـ.هـ.دفـ.تـ.هم العـ.قـ.وبـ.ات الأمريكية.

وأوضح الرئيس التركي أنه تلقى أخبارا سارة جديدة حول الصناعات الدفاعية التركية مؤخرا، قائلا إن “أول منظومة صـ.واريـ.خ دفاعية محلية الصنع من قبل شركتي أسيلسان وروكتسان (حِصَارأ+)، أتمت آخر اختبار لها بنجاح”.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن تحمل هذه المنظومة الخير للبلاد، متقدما بالشكر لكافة المساهمين في تطوير المشروع، وخاصة أسيلسان، وروكتسان، وتوبيتاك سيغ.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق