وزير الداخلية التركي يرد على صحفي طالب بإنقاذ إسطنبول من السوريين

وزير الداخلية التركي يرد على صحفي طالب بإنقاذ إسطنبول من السوريين

مدى بوست – فريق التحرير

رد وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” على صحفي تركي نقل معلومات غير صحيحة عن السوريين وطالب بإنقاذ إسطنبول منهم.

وكان الصحفي التركي فاتح ألتايلي قد تحدث على قناة خبر ترك، بشكل عنـ.صـ.ري عن اللاجئين السوريين قائلاً إن تركيا خـ.سـ.رت الكثير لصالح سوريا دون حـ.رب.

وذكر ألتايلي آنذاك أن أربعة ملايين من اللاجئين السوريين أخذوا تركيا كـ.رهـ.ائـ.ن كما لو كانوا أصحابها، ما تسبب بحالة غـ.صـ.ب كبيرة لدى الأتراك والسوريين على حـ.د سواء.

وزير الداخلية التركي يرد على صحفي طالب بإنقاذ إسطنبول من السوريين
وزير الداخلية التركي يرد على صحفي طالب بإنقاذ إسطنبول من السوريين

كيف رد صويلو؟

خلال”اجتماع مجلس الهجرة” اعتبر وزير الداخلية التركي تصريحات الصحفي بأنها غير مناسبة للضمير أو القوانين الحضارية، إنما تعبر عن فهم فـ.اشـ.ي ومتـ.عـ.جـ.رف.

وأضاف الوزير التركي أن المهاجرين هم من الفنانين والأطباء والعمال والحرفيين والأمهات والأطفال وكبار السن وليسوا جـ.نـ.ود جاؤوا للقـ.بـ.ض على تركيا كما زعـ.م فاتح ألتايلي.

وتابع: “للأسف في بعض الأوساط، أصبح بعض أفراد هذه الأمة العزيزة مهـ.ووسـ.ون بمثل هذا الازدراء.. عندما يكبر شخص ما، ويرى كاميرات التلفزيون، يقع تحت تأثير سـ.حـ.ر حياة المقاهي في إسطنبول”.

تطور أوروبا يرجع إلى اللاجئين

ووفق صويلو فإن مثل هذه النماذج تنسى ماعلمته والدته في صغره من مبادئ وقيم وحب الغير دون أنـ.انـ.ية في إشارة إلى ألتايلي.

وأردف الوزير أنه لا يوجد مثال لدولة فقـ.يـ.رة انهـ.ارت ود مـ.رت بسبب الهجرة، بل على العكس من ذلك، فإن تطور أوروبا يرجع إلى قـ.وة العمل المهاجرة من العمال الأتراك.

ولم ينـ.فـ.ي صويلو أن وجود المهاجرين قد يسبب بعض المـ.شـ.اكل ترتبط بالصـ.عـ.وبات في التكيف، لكنه أكد على رفضه تصوير ذلك على أنه “كـ.ارثـ.ة”، مسـ.تـ.نـ.كراً محاولة البعض باسـ.تـ.غـ.لالها لإحداث صـ.راع اجتماعي أو إنتاج خطابات تمهد له.

وكانت “جمعية حقوق اللاجئين” في تركيا قد أعلنت تقديم شـ.كـ.وى إلى النيابة العامة بحق المذيع بسبب تصريحاته ضـ.د اللاجئين والتي أكدت أنها “لا تعكس الواقع”.

و تداول ناشطون أتراك هاشتاغ على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “#SabrımızıTaşırmaHaberTürk” والذي يعني “نفد صبرنا خبر ترك” في إشارة إلى القناة التركية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق