كاتب: بصيص أمل للسوريين في عام 2020 ونتيجة التقدم السياسي صفر

كاتب: بصيص أمل للسوريين في عام 2020 ونتيجة التقدم السياسي صفر

مدى بوست – فريق التحرير

بصيص أمل للسوريين عام 2020، تحدث عنه الكاتب السوري عمار ياسر حمو، يتمثل في قرارات جديدة للمحاكم الأوروبية بحق ضباط ومسؤولين لدى نظام الأسد.

وعلى سبيل المثال توقيف ألمانيا للطبيب السوري علاء موسى في ولاية هيسن بسبب اتهـ.امـ.ات له تتعلق بمشاركته في انتهـ.اكـ.ات النظام في سوريا.

مساع اعتبرها الكاتب السوري خطوة نحو تحقيق العدالة في سوريا خاصة بعد تقديم 3 منظمات حقوقية سورية شـ.كـ.وى بحق مسؤولي نظام الأسد.

كاتب: بصيص أمل للسوريين في عام 2020 ونتيجة التقدم السياسي صفر
كاتب: بصيص أمل للسوريين في عام 2020 ونتيجة التقدم السياسي صفر

تتعلق تلك الشـ.كـ.وى بتـ.ورّ ط مسؤولي نظام الأسد “وبعضهم لاجؤون في أوروبا” في استخدام غـ.از السـ.اريـ.ن بحق السوريين في إدلب والغوطة الشرقية.

صفر تقدم في العملية السياسية

وعنون الكاتب السوري مقاله لموقع سوريا على طول: “2020: صفر نتيجة على صعيد السياسة والمفاوضات ولا عودة للاجئين”.

وأرجع السبب في ذلك إلى أن النتائج في المفاوضات السياسية خلال هذا العام لم تحقق أي تقدم لتبقى سوريا تعـ.اني من تـ.ضـ.ارب الأجـ.نـ.دات الدولية وعدم اتفاقها على تصور مشترك للحل.

فاجتماعات اللجنة الدستورية السورية التي قيل أنها جرت في أجواء إيجابية لم تحقق أي نتائج لافتة، وحتى وإن نجحت وحققت أهدافها لن تكون وفق الكاتب بديلاً عن العملية السياسية.

إحاطة بيدرسون

وأثـ.ارت الإحاطة الأخيرة للمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون أمام مجلس الأمن مـ.وجـ.ة غـ.ضـ.ب في أوساط المعارضين لنظام الأسد.

وجرت تلك الإحاطة في 16 كانون الأول/ديسمبر الحالي، عن نتائج الجولة الرابعة وتحدث فيه بيدرسون عن ما أسماه العدالة التصالحية بدلاً من العدالة الانتقالية.

وتراجع بيدرسون عن المفهوم بعدما تـ.جـ.اهـ.ل هيئة الحكم الانتقالي واستبدلها بموضوع البيئة الآمنة والمـ.حـ.ايدة قبل أن يقول: “إن خطـ.أ غير مقصود حصل”.

مؤتمر لإعادة اللاجئين

وشهد عام 2020 محاولات من النظام وروسيا لعقد مؤتمر يـ.زعـ.م إرادة بعودة اللاجئين السوريين وهو ما ردت عليه الجمعية السورية لكرامة المواطن.

الجمعية نـ.فـ.ت وجود “أي رغبة حقيقية من قبل النظام وروسيا في تأمين عودة آمنة وطوعية وكريمة لما يقارب 13 مليون سوري مـ.هـ.جـ.ر.

ولفتت إلى أن “ملف اللاجئين لا يمكن أن يتم حله بطريقة أحادية الجانب تديرها روسيا ونظام الأسد، إذ “لن تتم أي عودة منظمة تحت رعاية جهتين شاركتا كطرف رئيسي في الهجـ.مـ.ات ضـ.د المدنيين السوريين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق