افيخاي أدرعي يعترف بحقيقة المقاومة: مزايدات وشعارات لن تجدي نفعاً (صور)

افيخاي أدرعي يعترف بحقيقة المقاومة: مزايدات وشعارات لن تجدي نفعاً (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

أقر المتحدث بلسان ما يسمى “جيش الدفاع الاسرائيلي” للاعلام العربي بحقيقة المقاومة والممانعة في المنطقة مشيراً إلى أنها لا تتقن إلا الشعارات والمزايدات.

ونشر افيخاي أدرعي على صفحته في فيسبوك صوراً لفلسطين التي يسميها “إسرائيل”، مؤكداً ما كشفته الثورة السورية من زيـ.ف مجموعات المقاومة الحليفة لإيران وبشار الأسد.

وحسبما رصد مدى بوست قال أدرعي مقراً: “هكذا أصبحت إسرائيل بعد 72 سنة من الدعاء عليها كل جمعة” مقولة يرددها الكثيرون في العالم العربي.

افيخاي ادرعي - فيسبوك افيخاي أدرعي يعترف بحقيقة المقاومة: مزايدات وشعارات لن تجدي نفعاً (صور)
افيخاي ادرعي – فيسبوك افيخاي أدرعي يعترف بحقيقة المقاومة: مزايدات وشعارات لن تجدي نفعاً (صور)

مزايدات وشعارات

وتابع أدرعي في منشوره على فيسبوك حديثه بالقول: “باتوا يعترفوا ان المزايدات والشعارات الفارغة لن تجدي نفعًا…دام عزك يا بلادي”.

ويؤكد افيخاي أدرعي من خلال منشوره والصور التي نشرها أن ما يحصل من تـ.وتـ.رات بين إسرائيل ومجموعات تزعم عـ.دائـ.ها لإسرائيل ماهي إلا مسرحيات برعاية إيرانية.

وتبدو العلاقات الروسية الإسرائيلية خير دليل على حقيقة المقاومة التي يزعمها نظام الأسد خاصة والمجموعات المقربة من إيران بشكل عام.

واليوم الإثنين بحث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين موضوعات عدة بينها الشأن السوري.

لقاء إسرائيلي روسي

جاء ذلك حسبما أعلن نتنياهو في تغريدة عبر تويتر قال فيها: “تحدثت عبر الهاتف مع الرئيس الروسي وهنأته ومواطني روسيا بمناسبة النوفي جود “اسم روسي للعام الجديد”.

وتابع: “تحدث معه عن الوضع في سوريا والتطورات في المنطقة والإجراءات المطلوبة لزيادة الاستقرار بها”.

حديث نتنياهو واللقاءات الروسية المتكررة مع إسرائيل تؤكد بحسب ناشطين ومراقبين أن نظام الأسد وحلفائه ممن يظهرون العـ.داء لإسـرئيل مواقفهم مجرد شعارات لا أكثر.

تطبيع قريب على العلن

المنجمة اللبنانية المصرية “ليلى عبد اللطيف” كانت قد أكدت ما أوردته تقارير إخبارية عن تطبيع قريب بين نظام الأسد وإسرائيل.

وتوقعت ضيفة برنامج “سؤال محرج” الذي يقدمه الإعلامي طوني خليفة على بيروت إنترناشيونال أن تتعافى سوريا قريباً عبر تطبيع بين نظام الأسد وإسرائيل.

لكن ليلى عبد اللطيف اعتبرت أن عام 2021 سيكون أسـ.وأ من 2020 على العالم، وخصوصاً على أمريكا وأوروبا.

افيخاي أدرعي فيسبوك
افيخاي أدرعي فيسبوك
افيخاي أدرعي فيسبوك
افيخاي أدرعي فيسبوك
افيخاي أدرعي فيسبوك
افيخاي أدرعي فيسبوك
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق