تداول تسجيل لـ رغد صدام حسين في الذكرى الـ14 لرحيل والدها

تداول تسجيل لـ رغد صدام حسين في الذكرى الـ14 لرحيل والدها

مدى بوست – فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تسجيلاً مصوراً لابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين رغد، في الذكرى ال14 لإعـ.دامـ.ه التي تصادف الـ 30 من ديسمبر/كانون الأول.

وقالت رغد في تسجيلها الذي نشرته على حساب يحمل اسمها في تويتر: “أيها العراقيون الشجعان أينما كنتم في وطننا العظيم الذي سـ.طا عليه أعـ.داء الحق والحرية والإنسانية”.

وأضافت ابنة الرئيس الراحل أن والدها وأخويها عـ.دي وقصي قتـ.لوا دفـ.اعـ.اً عن العراق خلال مقـ.اومـ.تـ.هم للغـ.زو الأمريكي للعراق عام 2003، وأن والدها هو “الرئيس الشرعي للعراق”.

تداول تسجيل لـ رغد صدام حسين في الذكرى الـ14 لرحيل والدها
تداول تسجيل لـ رغد صدام حسين في الذكرى الـ14 لرحيل والدها

على طريق رموزهم

وأكدت رغد صدام حسين أن والدها وأخواتها كانوا من المـ.قـ.اومـ.يـ.ن للمـ.حـ.تل وفي الذكرى الـ 14 لرحيله يجده العراقيون هؤلاء حاضرين بينهم بفكرهم ودورهم النـ.ضـ.الي.

وذكرت أن العراقيين ماضون على طريق رموزهم للمطالبة بحقوقهم وحريتهم في بلدهم والعيش الكريم في وطنهم وقدموا الكثير من الـ.شـ.هـ.داء لأجل ذلك الهدف.

وأوضحت ابنة الرئيس العراقي الراحل أن “تاريخ بداية الدخول الأمريكي الذي أسـ.قـ.ط نظام والدها في 9 أبريل/نيسان 2003 سيبقى يوماً أسوداً وعـ.اراً على البشرية وفق وصفها.

الاعتذار من الكويت

وكان آخر ظهور لابنة الرئيس العراقي، رغد صدام حسين، قبل نحو شهر خاطبت خلاله الشعب الكويتي، مقدمة التـ.عـ.ازي له بوفـ.اة الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح.

جاء ذلك في تغريدة نشرتها على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر قالت فيها: “نحن رغد صدام حسين نقدم التعـ.ازي إلى شعب الكويت .. انا لله وانا اليه راجعون..”.

ولاقَـت تغريدة ابنة الرئيس العراقي الراحل، ردوداً وآراء متـ.بايـ.نة بين من رأى أنه حسن خلق منها وبادرة جيدة، فيما دعاها آخرون إلى الصمت، بسبب خـ.لافـ.ات قديمة مع والدها.

لم يكن مختبئاً

وفي شهر ديسمبر عام 2003، استطاعت قوات المارينز الأمريكية من الوصول إلى الرئيس العراقي صدام حسين واعتـ.قـ.اله.

جاء ذلك بعد عملية أسمتها الولايات المتحدة “الفجر الأحمر” وبعد ثمانية أشهر من بدأ تلك العملية تمكنت من الإيقاع بالرئيس الراحل.

ونقل موقع الجزيرة نت عن المؤرخ العراقي طارق حـ.رب قوله إن صدام حسين لم يحاول المقـ.اومـ.ة حين اعتـ.قـ.اله ولم يكن طبيعياً في تلك الفترة.

وأرجعت المصادر ذلك إلى كونه ربما تناول أدوية معينة أو بسبب وجوده تحت الأرض فترة طويلة.

ومع ذلك فإن الإعلامي مصطفى كامل يؤكد أن الرئيس الراحل لم يكن مختبئاً تحت الأرض، وكان يتنقل من مكان إلى آخر، في منازل ومزارع ريفية بسيطة ومهجورة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق