وزير الداخلية التركي يفتتح العام الجديد 2021 بزيارة إلى إدلب

وزير الداخلية التركي يفتتح العام الجديد 2021 بزيارة إلى إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

افتتح وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، عامه الجديد بزيارة إلى ريف إدلب الشمالي.

وقالت وسائل إعلام تركية حسبما رصد مدى بوست إن صويلو زار مخيم “مشهد روحين” في مدينة الدانا ومخيمات أخرى في ريف إدلب.

وأضافت المصادر أن الوزير دخل من معبر باب الهوى في زيارة لنحو ساعات.

وزير الداخلية التركي يفتتح العام الجديد 2021 بزيارة إلى إدلب
وزير الداخلية التركي يفتتح العام الجديد 2021 بزيارة إلى إدلب

التقدم في عمليات البناء

وتفـ.قـ.د الوزير خلال زيارته المخيمات وتابع التقدم في عمليات البناء التي تعتمدها تركيا عبر منظمة “آفاد”.

وتسعى تركيا لزيادة عدد الكتل السكنية التي يجري بنائها في المنطقة.

وفي هذا الصدد قال صويلو إن آلاف المدنيين الذين نزحوا من مناطق ريفي إدلب الجنوبي والشرقي يعيشون في مخيمات تجمع “مشهد روحين”.

وزار عدد من المسؤولين الأتراك محافظة إدلب والمناطق الحدودية في إدلب وريفها الشمالي.

تركيا أعطت درساً في الإنسانية

المسؤول التركي، في مخيم نيزب للاجئين السوريين جلال دمير أكد أن تركيا أعطت درساً في الإنسانية عن طريق المخيمات المصممة وفق الطراز الحديث.

وصممت تلك المخيمات وفق دمير ضمن طراز تكون فيه دافئة ومناسبة لمعيشة مئات الآلاف من اللاجئين ممن اضـ.طـ.روا لترك منازلهم ومدنهم أو قراهم.

ولم يقتصر دور المخيمات على الإيواء إنما شملت على تمكين جيل الشباب ليصبح قادراً على النهوض بالأجيال القادمة حسبما أضاف المسؤول التركي.

مخيمات نيزب الأفضل على وجه الأرض

وشارك جلال دمير مقاطع مصورة من خلال التعليق على منشوره الذي تحدث فيه عن المخيمات.

وأشار إلى أن مخيمات نيزب هي الأفضل على وجه الأرض حسب العناوين التي تحملها الفيديوهات المشاركة.

وفي منشورات أخرى أكد المسؤول التركي أن نجاح النازحين واللاجئين في دول اللجوء يؤثر على المجتمع مستدلاً بقصة جرت في ألمانيا.

ووفق ما نشره جلال دمير فقد نقلت شبكات الأخبار أن المجتمع الألماني تغير رأيه اتجاه الأتراك وذلك بسبب الطبيب التركي الذي أوجد عـ.لاجاً لكـ.ورونـ.ا في شركة ألمانية.

السوريون مصدر غنى لتركيا

وكان المسؤول التركي قد أكد في منشورات له على فيسبوك أن السوريين، حققوا فائدة وغنى لتركيا.

وأشار دمير إلى الفائدة الاقتصادية التي حققها وجود السوريين في الأراضي التركية.

وعلق دمير حسبما رصد مدى بوست، على ما قاله: “أنا لا ادافع عن السوريين بل ادافع عن الحقيقة المختبئة وراء السوريين. وهو القضية الإنسانية”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق