بوتين عن سياسة بلاده في سوريا: المصالح فوق كل شيء

بوتين عن سياسة بلاده في سوريا: المصالح فوق كل شيء

مدى بوست – فريق التحرير

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ترجيح مصالح بلاده فوق كل شيء في اتخاذ القرارات حول سوريا.

وقال بوتين في لقاء مع قناة روسية، إن القرارات المرتبطة بالشأن السوري يتم اتخاذها من قـ.اعـ.دة مصالح موسكو بالدرجة الأولى.

وأضاف أنه لا يفكر بعاطفة أو كـ.راهـ.ية تجاه قرارات بلاده بل من ما يسير ضمن مصالحها.

بوتين في سوريا - وكالات  بوتين عن سياسة بلاده في سوريا: المصالح فوق كل شيء
بوتين في سوريا – وكالات بوتين عن سياسة بلاده في سوريا: المصالح فوق كل شيء

فاتورة التدخل في سوريا

وبدأت روسيا بالتدخل العلني في سوريا في 30 أيلول/سبتمبر عام 2015 بطلب من بشار الأسد الذي كان يخـ.سـ.ر مناطقه واحدة تلو الأخرى.

وأسهمت روسيا بشكل فعال، بعد نحو 5 سنوات من تدخـلها العسـ.كري المباشر في سوريا، لإبقاء الأسد في السـ.لطة، ودعمه في مواجهة المعـ.ارضة.

واعتبر مراقبون أن التقدم العسـ.كري للنظام بمساندة روسيا، لم يكن مجانيّاً، وأرجعوا ذلك إلى أنّ روسيا تحمّلت نفقات عسـ.كرية كبيرة، ولم تستطع الحصول على مبالغ توازي تلك الفاتورة.

معدل النفقات

ويتراوح معدل النفقات العسـ.كرية الروسية في سوريا، بين 3 إلى 4 ملايين دولار يومياً، وهذا يعني 5 إلى 7 مليارات دولار منذ تدخلها لدعم الأسد، وفق دراسات وتقارير بريطانية وروسية.

وفضلاً عن ذلك، فإنّ روسيا لم تقبض بحسب التقرير، ثمن ديون السلاح طويلة الأجل، وأحيانا اختارت تحصيلها من خلال مزايا واتفاقيات لضمان وجودها في سوريا.

ومن التقارير والدراسات، التي أشارت إليها الوكالة، ما ذكرته مؤسسة البحوث الدولية “اي اتش اس” البريطانية، وتقرير حـ.ز ب يابلوكو المعارض وصحيفة غازيتا.

مساع روسية للتوسع

وكشفت تقارير إعلامية سعي روسيا، للحصول على عقود طويلة الأجل، للاستفادة من ما تبقى من حقول النفط والغاز التي يسيطر عليها النظام، بعد خسارته قسماً كبيراً منها شرق سوريا جراء وضعها تحت السيطرة الأمريكية.

ومن ذلك ما عقدته شركتي ميركوري وفيلادا الروسيتين عام 2019 مع وزارة النفط السورية، وحصول شركة ستروي ترانس على أحقية التنقيب واستخراج الفوسفات شرق تـد مر وتأجير مرفأ طرطوس لشركة أخرى لعشرات الأعوام.

وفي مجال الطاقة، وقع النظام عام 2018 عقوداً مع شركات روسية وأخرى لإنشاء خط حديدي يصل مطار دمشق بمركز المدينة، وكانت تلك العقود غير قابلة للتنفيذ إذا لم يتحقق الاستقرار في سوريا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق