بعد تحريف تصريحاتها.. الفنانة عبير صبري توضّح: الحجاب فرض وأتمنى العودة له ومحروق التريند  

بعد تحريف تصريحاتها.. الفنانة عبير صبري توضّح: الحجاب فرض وأتمنى العودة له ومحروق التريند  

مدى بوست – فريق التحرير

أعربت الفنانة المصرية عبير صبري، عن انزعـ.اجها من تحريف جزء من تصريحاتها خلال حلقتها في برنامج “واحد من الناس” مع الإعلامي عمرو الليثي، والتي تتحدث فيها عن تجربتها مع الحجاب.

أوضحت الفنانة المصرية عبير صبري، عبر حساباتها الرسمية بمواقع التواصل، حقيقة هذه التصريحات بشأن ندمها على ارتداء الحجاب، والتي تسببت في إثـ.ارة جـ.دلًا كبيرًا بين الجمهور وعرضتها للهـ.جوم.

ويذكر أن مواقع صحفية قد نشرت جزء من تصريحات الفنانة عبير بشأن الحجاب والتي أدت لإثـ.ارة الجدل بين الجمهور حيث هاجمها البعض لندمها على ارتداء الحجاب في فترة من فترات حياتها.

بعد تحريف تصريحاتها.. الفنانة عبير صبري توضّح: الحجاب فرض وأتمنى العودة له ومحروق التريند القذر
بعد تحريف تصريحاتها.. الفنانة عبير صبري توضّح: الحجاب فرض وأتمنى العودة له ومحروق التريند القذر

“الحجاب فرض وباحترمه”.. عبير صبري توضّح

وأوضحت عبير: “باختصار كان سؤال من دكتور عمرو ندمتي على لبس الحجاب رديت حرفيًا ندمت إني لبسته بدون ما أكون مستعده مظبوط وندمت إني قلعته وأتمني أرجعله في توقيت تاني ربنا يختاره ليا”.

موضة ستايل

وواصلت عبير توضيحها: “رأيي في الحجاب معروف، دايمًا بعتبره فرض واحترمه وأتمني العوده ليه فلو سمحتم محروق الترند القذر واللي بيسعي ليه على حساب كرامة الناس وسمعتهم”.

واختتمت: “رأيي كان ومازال الحجاب فرض اؤمن به تمامًا، أمي وأختي محجبات وأنا بعرف أنا بقول إيه كويس، أما شتايم الناس فهي في رقبه كذب المواقع الباحثين عن ترندات قله القيمه وشكرًا”.

“بين التريند وسمعة الفنان”.. عبير صبري والصحافة

وهاجمت الفنانة المصرية المواقع الصحفية بقولها: “المواقع اللي أخدت نص الإجابه بكيفها عشان الترند والرخص أنا ياجماعه مش من محبي الترند ولا بحترمه وبشوفه شيء رخيص وتافه”.

واختتمت الفنانة المصرية هجومها على الصحافة: “أرجو من رواد السوشيال ميديا إنهم ميصدقوش المواقع اللي بتغير الكلام لزيادة مشاهداتهم وميهمهمش سمعة وكرامة الفنان”.

من هي عبير صبري

هي ممثلة ومقدمة برامج مصرية ولدت في 26 أبريل 1971، درست الحقوق في جامعة عين شمس لكنها لم تمارس المحاماة، ودخلت مجال الفن بعد وفـ.اة والدها.

ونتيجة لدخول الفنانة عبير صبري، إلى عالم الفن، قامت والدتها بطردها من المنزل لمدة عام كامل لكنها أقتنعت بها بعد تقديمها للبرامج.

وانطلاقتها في التمثيل كانت من خلال السينما في فيلم “الناجون من النار” سنة 1994، وفي عام 2002 أعلنت اعـ.تزالها المؤقت وارتدائها الحجاب بسبب زواجها الأول.

وعادت بعد 3 سنوات عن قرارها بعد انفـ.صالها عن زوجها وكان أول أعمالها بعد نزع الحجاب فيلم “أيام الخادمة أحلام” عام 2005، وتزوّجت للمرة الثانية من المحامي الفلسطيني ” أيمن البياع”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق