أردوغان عن المصالحة الخليجية: تطور مهم جداً وخطوة إيجابية ستعود بالخير على المنطقة (فيديو)

أردوغان عن المصالحة الخليجية: تطور مهم جداً وخطوة إيجابية ستعود بالخير على المنطقة (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

بارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المصالحة الخليجية معتبراً إياها خطوة إيجابية ستعود بالخير على المنطقة.

وقال أردوغان ضمن مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، إن المصالحة الخليجية تطور مهم يعيد العلاقات إلى مكانتها.

ورحب الرئيس التركي بخطوة افتتاح الحدود بين الدول الخليجية قائلاً إن هناك علاقات أسرية وتاريخية قديمة.

أردوغان عن المصالحة الخليجية: تطور مهم جداً وخطوة إيجابية ستعود بالخير على المنطقة (فيديو)
أردوغان عن المصالحة الخليجية: تطور مهم جداً وخطوة إيجابية ستعود بالخير على المنطقة (فيديو)

تعاون تركي خليجي

وأشار أردوغان في حديثه إلى أهمية وجود تعاون تركي خليجي في المستقبل، لاسيما في الفترة المقبلة.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد وقّع وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني البيان الختامي في العلا لفتح صفحة جديدة في العلاقات.

وجاء في البيان أن القمة عنوانها المصارحة والمصالحة وطـ.يّ صفحة الماضي والتطلع إلى مستقبل يسوده التعاون عودة كاملة للعلاقات الدبلوماسية بين الدول الخليجية.

بنود البيان الختامي

ونصت البنود الموقع عليها على التزام الدول الخليجية بإنهاء جميع الموضوعات وخاصة مكـ.افـ.حـ.ة الإرهـ.اب عبر الاجتماعات الثنائية وتعزير التعاون في هذا المجال.

ويعقد مواطنو دول المنطقة الأمل بأن يعيد بيان القمة العمل المشترك إلى مساره الطبيعي و تطوير الشراكات الاستراتيجية مع الدول والمنظمات الإقليمية بما يضمن المصالح المشتركة.

البيان الختامي للقمة الخليجية الذي وقعت عليه دولة مصر في خطوة إضافية نحو إعادة العلاقات بين دول المنطقة، دعا أيضاً إلى تعزيز التكامل العسكري بين دول مجلس التعاون.

القمة الخليجية والأوضاع في سوريا

ودار الحديث عن ثلاث محاور ركزت عليها الدول الخليجية خلال قمة العلا في السعودية بشأن سوريا والأوضاع فيها.

وأبرز تلك المحاور حسب بيان الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي هي الحل السياسي في سوريا وعودة اللاجئين والوجود الإيراني.

البيان الختامي أكد على أهمية الحل السياسي في سوريا وفق مبادئ جنيف وقرارات مجلس الأمن الدولي خاصة القرار 2254.

كما لفت إلى ضرورة تشكيل هيئة انتقالية للحكم لصياغة دستور جديد لسوريا، وإدارة شؤونها والتحضير للانتخابات لرسم مستقبل يحقق تطلعات السوريين.

القمة ناقشت لقاءات اللجنة الدستورية السورية بين هيئات المعارضة معبرة عن الأمل في الوصول إلى توافق سريع للوصول إلى حل سياسي وفق قرارات الأمم المتحدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق