باسم ياخور يستعرض رحلته الأخيرة إلى دمشق بفيديو يُعرضه لانتقاداتٍ حادة: احترم نجوميتك ولا تصير يوتيوبر، والفنان يوضح (فيديو)

باسم ياخور يستعرض رحلته الأخيرة إلى دمشق بفيديو يُعرضه لانتقاداتٍ حادة: احترم نجوميتك ولا تصير يوتيوبر، والفنان يوضح (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

نشر الفنان السوري باسم ياخور مقطع فيديو على قناته الرسمية على موقع يوتيوب، يوثق من خلاله رحلته الأخيرة إلى دمشق، والتي قام بها ليشارك في جنـ.ـازة المخرج الراحل حاتم علي.

وبحسب الفيديو فإن الرحلة بدأت من الإمارات، حيث أقلته زوجته الكاتبة رنا الحريري إلى المطار، ليسافر من دبي إلى دمشق، وكانت الرحلة سلسلة إلى أن وصل دمشق واضطر للقيادة في شوارعها بحسب ما وثق.

ياخور قام بنشر الفيديو على حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، وتعرضت لانتقاداتٍ عدة واتهامات باستغلال الرحلة إلى دمشق بهدف تقديم واجب العزاء إلى مقطع فيديو يُدر عليه أرباح من اليوتيوب.

باسم ياخور وطلال مارديني
الفنان باسم ياخور والفنان طلال مارديني في دمشق-فيسبوك

ردود أفعال

مدى بوست رصد مجموعة من التعليقات المنتقدة لتوثيق الفنان باسم ياخور لرحلته إلى دمشق، فعلق أحدهم: “يا زلمة انت رحت على عزا، ضروري تعمل فيها قصص وتقعد تصور وتقعد تنزلي عاليوتوب، صاير يوتوبر آخر عمرك، احترم فنك وشخصيتك وبعد عن هالولدنة ما تلبقلك”.

وعلق آخر: “شايف هدول بيحسبوها صح.. رايح ع عزا المخرج حاتم علي، قام قلك يلا رايحين ورايحين، خلينا نصور فلوك نطالع حق البانزينات”. ومن التعليقات أيضًا: “يعني حتى انتا ورايح تعزي بدك تستغل هلفرصة، لحتى تنزل فيديو وتربح مصاري، الله لا يشبعكون”.

وعلق آخر: “عاملي فيها يوتيوبر يا جودي أبو خميس.. احترم نجوميتك وجماهيرك أنت فنان.. لا تقلد صايعين اليوتيوب.. احترم عزاء الأستاذ حاتم علي وأنت نازل علشام تعزي بقامة فنية”.

باسم ياخور يوضح

أمام سيل التعليقات المنتقدة لتوثيق الفنان باسم ياخور لرحلته إلى دمشق، اضطر للرد من خلال تعليق على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، فكتب: “مصاري شو اللي بيجيبها فيديو كل شهر، القناة كلا من تأسيسها فيها شي عشر فيديوهات”.

وتابع: “بس الفرضية الأسهل لحضرتك ولغيرك هيه إنك تقول مصاري، اليوتيوب بالنسبة لي منصة تتيح إمكانية التواصل بشكل مختلف، بطريقة بتعرف الناس فيك بحياتك أو ببعض التفاصيل اللي بتعجبك بشكل مختلف،

وأضاف: “أشهر ممثلي العالم عملوا قنوات خاصة فيهم، وهالشي لا انتقص ولا ينتقص من أي شخص، أنا مثلًا عملت فيديوهات عن مهنتي وكيف بشوفها وتفاصيلها، وعملت فيديوهات للي بحبوا يفوتوا بهالمجال، وعملت شي ببعض تفاصيل حياتي ونشاطاتي وبالمجمل هاد الهدف اللي بشوفوا من المنصة اللي اسمها يوتيوب”.

وختم ياخور تعليقه بالقول: “بس أكيد ما اتحولت ليوتيوبر بينزل كل يوم فيديو وبيحترف الحالة مع انو مو غلط أبدًا مع الاحترام لكل شخص وطريقته”.

باسم ياخور
توضيح باسم ياخور-فيسبوك

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق