عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

مدى بوست – فريق التحرير

فنان من طراز خاص، نجح في تقديم العديد من الأدوار المتنوعة فبرع في تقديم دور الرجل الطيب وبنفس القدر والاحترافية برع في تقديم الأدوار الشـ.ريرة، يمتاز بأسلوب أنيق ومميز، لذا لقب بـ”الشـ.رير الأنيق”.

إنه الفنان العالمي المصري جميل راتب، الذي استطاع بموهبته أن يحـ.فر اسمه في تاريخ الفن العربي والعالمي الذي حقق فيه نجاحات مبهرة ليعود إلى وطنه ويمتعنا بأعمالًا فنية لا مثيل لها.

أحب الفن وأخلص في كل دورٍ قدمه فحاز على حب الجمهور، لم يكن هذا الحب بسبب أعماله فقط، فكان شخصًا أنيقًا في أسلوبه مما جعله مقربًا لجمهوره، حتى بعد رحيله فإن اسمه ما زال يردد بين محبيه.

عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب
عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

وفي هذا المقال سيذكر موقع “مدى بوست” أبرز المعلومات وأهم المحطات التي مرّ بها الفنان العالمي المصري الجميل جميل راتب خلال مسيرته الفنية والحياتية والإنسانية.

جميل راتب

جميل راتب هو ممثل مصري ولد في 18 أغسطس 1926، ورحل عن عالمنا في 19 سبتمبر 2018 بعد صـ.راع مع المـ.رض، تاركًا وراءه إرثًا فنيًا عظيمًا.

ولد جميل راتب من أب مصري وأم مصرية صعيدية، وليس كما يشاع بأنه من أم فرنسية، حيث أن والدته وهي ابنة أخ الناشطة المصرية هدى شعراوي

ألتحق جميل راتب بمدرسة الحقوق الفرنسية وبعد السنة الأولى سافر إلى باريس لإكمال دراسته، وفي عام 1974 عاد إلى القاهرة لأسباب عائلية.

“التمثيل عيب” عائلته حذفت أول أعماله وجميل عاقبهم في باريس

حكى جميل راتب أن عائلته كانت ترفـ.ض بشدة عمله بالفن، حيث أنها ترى أن التمثيل أمرًا عيبًا ومخـ.زيًا ولا يصح أن يفكّر في دخول هذا المجال.

ولكن لحبه الشديد في هذا العالم تحدى جميل راتب عائلته وشارك في فيلم “العرسان الثلاثة”، ورشحه مخرج الفيلم حسن حلمي لبطولة الفيلم القادم، لكن عائلته استخدمت نفوذها وحذفت المشاهد التي ظهر فيها.

وبعد هذا الموقف لجأ الفنان جميل راتب إلى فكرة الهجرة، فسافر إلى باريس ووافقت عائلته على سفره حتى لا يعود إلى الفن، ولكنه بمجرد أن وصل لباريس قرر ترك الحقوق ودرس التمثيل لتبدأ من هنا قطيعته مع عائلته.

عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب
عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

“من جارسون لـ كومبارس”.. عائلته تحرمه وجميل يقاوم

وخلال تواجد الفنان المصري جميل راتب في فرنسا قرر ترك دراسة الحقوق واتجه لدراسة الفن، وبعد أن علمت عائلته حرمته من مصروفات الدراسة والمعيشة ليلجأ راتب إلى للعمل بوظائف مختلفة.

وعمل الفنان المصري جميل راتب كومبارسًا ومترجمًا وجارسونًا وشيالًا في سوق الخضروات من أجل جلب المال ليكمل دراسة التمثيل.

جميل راتب والفن

دخل الفنان المصري جميل راتب عالم الفن من خلال “السينما”، حيث شارك لأوّل مرّة في فيلم “أنا الشرق” عام 1946، وسافر بعدها إلى باريس ليبدأ مسيرته الفنية هناك من على خشبة المسرح.

واتجه جميل راتب بعد ذلك إلى المسرح الفرنسي واستطاع أن يترك بصمته في الأعمال التي شارك فيها حتى أنه بات مطلوبًا من قبل المخرجين الفرنسيين ليقدم أدوارًا بطولية.

ولكن لم يستمر هناك حتى عاد إلى موطنه مصر ليعمل مرّة أخرى بالسينما، ويمتعنا بالمزيد من الأفلام والمسلسلات التي لاقت نجاحًا كبيرًا.

وخلال مسيرته الفنية العظيمة امتعنا جميل راتب بـ 67 فيلمًا، واستطاع بموهبته بأن يشارك بالسينما العالمية، فقدم أعمالًا مبهرة ومن أهمها مشاركته في الفيلم العالمي “لورانس العرب”.

عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب
عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

“فرنسية تمنعه من الإنجاب”.. حياة جميل راتب الخاصة

تزوّج الفنان المصري جميل راتب، مرّة واحدة فقط طوال حياته، من فتاة فرنسية كانت تعمل بالتمثيل ولكنها اعـ.تزلت للتفرغ للعمل كمنتجة ثم مديرة مسرح الشانزليزية.

وحرم جميل من الإنجاب، وكشف في إحدى حواراته أن السبب في ذلك يرجع إلى أن زوجته كانت تفضّل أن يكون أبناؤها من نفس ديانتها “المسيحية” كما أنه كان يخشي أن يؤثر قرار الإنجاب على عمله الفني.

ورغم انفـ.صالهما إلا أن الفنان جميل راتب قرر عدم الزواج وظلّت علاقتهما تسودها المود والمحبة، وقرر تكريس حياته للفن حيث كان يرى أن الفن هو أهم شيء في الحياة.

سائق أتوبيس وأجرة وعاملة نظافة.. 3 شخصيات أسعدوا جميل راتب

حكي الفنان المصري جميل راتب، في لقاء تليفزيوني، أن هناك 3 أشخاص تركوا في نفسه أثرًا جميلًا، حيث حرص على توجيه الشكر لهم.

وقال الفنان جميل راتب إن: “3 أشخاص قدموا لي السعادة في 3 مواقف مختلفة، سائق الأتوبيس، وعاملة النظافة وسائق التاكسي”.

وعن سائق الأتوبيس، حكي جميل راتب: “سائق الأتوبيس، عندما رأني في الزمالك قام بإيقاف الأتوبيس ليسلّم علي السلام”.

وتابع جميل: “أما عاملة النظافة عندما كنت في مطار القاهرة جاءت وجلبت لي زجاجة مياه غازية كهدية لي، وبالنسبة لها هي شيء كبير”.

واختتم الفنان: “والموقف الأخير كان من سائق الأجرة، عندما كنت عائدًا من المطار طلبت تاكسي، وبعد دردشة قام بسؤالي عندك أطفال قلت له للأسف أنا مبخلفش، ليرد كلنا ولادك”.

عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب
عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

“أنتوني كوين يبكي على كتف جميل راتب”.. فما السبب؟

ونظرًا لسفره إلى باريس وتقديمه لأعمال فنية عظيمة بالخارج وشهرته فقد تمتع جميل راتب بتكوين صداقات عديدة مع نجوم عالميين، أبرزهم كان النجم العالمي أنتوني كوين.

وحكى جميل راتب، عن علاقته بأنتوني كوين حيث قال إنهما عملا معًا في فيلم “لورانس العرب”، وارتبطا بصداقة قوية لسنوات عديدة.

وكشف الفنان جميل راتب عن سر بكاء أنتوني كوين على كتفه، بقوله إن أنتوني كان من المقربين للرئيس الأمريكي جون كينيدي، وفي وقت اغتـ.ياله كان أنتوني يصوّر أحد المشاهد.

وقال راتب: “كان عنده مشهد هيمثله، وماكنش يعرف وجالي المخرج وقاللي خليك جنبه لحد ما يخلص المشهد وبعدين قوله، وفجأة سمع من كلام العاملين عن جون كينيدي وسألني قلتله إنه مات”.

وتابع راتب: “رجع غرفته بسرعة ورفض دخول أى من طاقم العمل، بمن فيهم المخرج نفسه، بس أنا دخلت له نزل عربيتي وبكى على كتفي وقتها حسيت إني صديقه وغالي عنده”.

أفلام جميل راتب

وشارك الفنان الكبير جميل راتب في عدد كبير من الأعمال السينمائية حيث أنها كانت أولى محطة في مشواره الفني، فأبدع في كل الأدوار التي قام بها سواء في مصر أو في باريس.

ومن أبرز الأفلام التي شارك فيها الفنان جميل راتب كان فيلم “أنا الشرق”، “لورانس العرب”، “على من نطلق الرصاص”، “شفيقة ومتولي”، “حب في الزنزانة”، “وداعًا بونابرت”، “الكيف”.

كما ظهر في فيلم “البرئ”، “البداية”، “طيور الظلام”، “جمال عبد الناصر”، “رحلة حب”، “الساحر”، “من نظرة عين”، “الأولة في الغرام”، “تيمور وشفيقة”، “ليلة البيبي دول”.

عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب
عمل شيالًا وجرسونًا بفرنسا وحرم من الإنجاب وعائلته قاطعته وسر بكاء أنتوني كوين على كتفه.. قصّة المصري جميل راتب

مسلسلات جميل راتب

وبجانب إبداعه في السينما والمسرح، فقد لعب الفنان الجميل جميل راتب أدوارًا مهمة في عالم التليفزيون، ومن أبرز المسلسلات التي شارك فيها كان مسلسل “يوميات ونيس”، و”الراية البيضا”، “زيزينيا”.

كما ظهر في مسلسل “ضمير أبلة حكمت”، “سنبل بعد المليون”، “الزوجة أول من يعلم”، “حارة اليهود”، “مسألة مبدأ”، “فارس بلا جواد”، “وجه القمر”، “بالحجم العائلي”، وغيرها من الأعمال الناجحة.

جوائز وتكريمات جميل راتب

حصل الفنان المصري الكبير جميل راتب على جوائز وتكريمات عديدة خلال مشواره الفني، ومن أبرز هذه التكريمات كان: تكريم مهرجان القاهرة السينمائي عام 2005.

كما تم تكريمه من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية في الدورة السابعة 2017، ومن نقابة المهن التمثيلية عن مجمل أعماله 2015.

وكرم جميل راتب في مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي في دورته 33 عام 2016، كما تم تكريمه من منظمة الأمم المتحدة للفنون عام 2018 خلال احتفالها السنوي بعيد الأب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق