درس إدارة الأعمال و الهندسة وعُين وزيراً للنقل في كندا .. قصة نجاح السوري عمر الغبرا

درس إدارة الأعمال و الهندسة وعُين وزيراً للنقل في كندا .. قصة نجاح السوري عمر الغبرا

مدى بوست – محمد أمين ميرة

تتواصل قصص النجاح للسوريين في مختلف أنحاء العالم، لتؤكد أنهم قادرون على فعل المستحيل مهما كانت الظروف.

ومن تلك القصص ما أثبته السوري عمرا الغبرا الذي عينه رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، وزيرا للنقل في بلاده.

قصة نجاح عمر الغبرا باتت تحكى على كل لسان خلال الساعات القليلة الماضية، لدرجة نشرها من قبل لصفحة الرسمية لوزارة النقل الكندية.

درس إدارة الأعمال و الهندسة وعُين وزيراً للنقل في كندا .. قصة نجاح السوري عمر الغبرا
درس إدارة الأعمال و الهندسة وعُين وزيراً للنقل في كندا .. قصة نجاح السوري عمر الغبرا

عمر الغبرا وعقب تعيينه نشر تغريدة قال فيها: “أتقدم بشكري لرئيس الوزراء جاستن ترودو بعد تعييني وزيراً للنقل في كندا”.

أضاف الغبرا في تغريدة أخرى: “لدينا برنامج طموح أمامنا، سنستمر في تطوير منظومة النقل التي يعرف العالم بأسره أنها منظومة آمنة وفعالة وتحترم البيئة”.

في مضمار السياسة

الوزارة نشرت نبذة عن عمل الوزير السوري في مضمار السياسة منذ أن كان نائبا في البرلمان عن ميسيساغا.

وعمل المسؤول الجديد كسكرتير لوزير الخارجية في البلاد للشؤون القنصلية و في وزارة تنويع التجارة الدولية.

كان ذلك قبل أن يصبح سكرتيرا لرئيس الوزراء لشؤون تجديد الخدمات العامة، وكان قد شغل أيضاً مناصب مختلفة.

تلك المناصب كانت ضمن الهيئة العامة للكهرباء و”Enbala Power” وبمجلس الطاقة الخاص بأونتاريو.

حياته العلمية والعملية

حصل عمر الغبرا على شهادة بكالوريوس في هندسة الميكانيك من جامعة في كندا.

تم ذلك قبل أن ينجح ويحمل شهادة ماجستير في إدارة الأعمال في كندا أيضاً.

ووفق مصادر إعلامية فقد وُلد الرجل السوري في مدينة الخبر في المملكة العربية السعودية عام 1969 لوالد من أصول سورية.

وكان يعمل كمصمم معماري و يزور سوريا في الصيف قبل أن ينتقل إليها ليكمل دراسته.

تغيرات جاستن ترودو

التعيينات الجديدة لجاستن ترودو جاءت عقب استقالة نافديب باينز، وزير الابتكار والعلوم الصناعية، من منصبه لـ”تقضية مزيد من الوقت مع عائلته”.

أعلن الوزير المذكور عن اعتزامه عدم الترشح مرة أخرى في الانتخابات المقبلة.

و تولى وزير الخارجية فرانسوا-فيليب شامبين منصب باينز الشاغر، بينما انتقل وزير النقل السابق مارك جارنو إلى منصب وزير الخارجية.

وعاد جيم كار، الذي كان وزير التجارة الدولية بعدما غادر سابقاً عام 2019 كممثل خاص فيدرالي لمقاطعات ألبرتا وساسكاتشوان ومانيتوبا الغربية.

ويستعد ترودو ووزراؤه لاجتماع افتراضي لمناقشة شؤون عدة ووضع خطط سيتم تفصيلها عندما يستأنف البرلمان عمله في 25 يناير/كانون الثاني بعد انتهاء العطلة.

OmarAlghabra تويتر
OmarAlghabra تويتر
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق