سلاف فواخرجي مع رامي كوسا في حارات الشام القديمة، وجلسة تصوير جديدة للنجمة السورية (صور)

سلاف فواخرجي مع رامي كوسا في حارات الشام القديمة، وجلسة تصوير جديدة للنجمة السورية (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة السورية سلاف فواخرجي، متابعيها على انستغرام، صورتين جديدتين مع مواطنها الكاتب والسيناريست رامي كوسا، أثناء تجوالهما في حارات الشام القديمة.

وعلق كوسا على الصور قائلًا: “حلوة الحلوات بعد مشوار بالشام القديمة، قررت أعزمها على متة، وشرّيبة البركة، بدلنا الكاسات مرتين، الوقت الحلو والصحبة الكويسة والضحكات الجميلات”، بينما علقت فواخرجي: “أحلى مشوار ورفيق، وهي صرنا شريبة متة.. كمان شكرًا أبوالرام”.

من جهة أخرى شاركت فواخرجي مجموعة جديدة من الصور لآخر جلسة تصوير خضعت لها قبل عدة أشهر، على هامش الإعلان عن بدء تصوير مسلسل الكندوش، الذي تُجسد فيه دورًا رئيسيًا.

سلاف فواخرجي ورامي كوسا
سلاف فواخرجي ورامي كوسا-انستغرام

سلاف فواخرجي في الكندوش

أوضحت الفنانة سـلاف فواخرجي أنها تُجسد شخصية “ياسمين” في مسلسل الكندوش، وهي امرأة أرملة في مجتمع محافظ لديها عدة أبناء، تقع في حب رجل متزوج ملتزم بعائلته وزوجته.

يُجسد دور هذا الرجل الفنان أيمن زيدان وزوجته تجسد دورها الفنانة صباح الجزائري، حيث تدخل “ياسمين” حياته بحب صادق بعيدًا عن التخريب للأسرة.

وعن مسلسل الكندوش، قالت: “ليس نمطيًا فالقصص التي يقدمها مختلفة، وهو يذكرني كثيرًا بأجواء مسلسل «أيام شامية»، وله إحساس مختلف بأحاسيسه وهو ما يميزه وكونه كان بسيطًا وحقيقيًا”.

سـلاف فواخرجي.. من هي؟

سـلاف فـواخرجي؛ فنانة سورية شهير من مواليد مدينة اللاذقية، والدها الناقد السينمائي محمد فواخرجي ووالدتها الأديبة ابتسام أديب، وزوجها الفنان وائل رمضان.

تخرجت فواخرجي من كلية الآداب قسم الآثار في جامعة دمشق عام 1998، كما أنها درست الفنون التشكيلية والنحت الضوئي بمعهد أدهم إسماعيل. وفي عام 2017 عادت للجامعة مرة أخرى لتعلم اللغة “الآرامية/ السريانية” بالمعهد العالي للغات بجامعة دمشق.

بدأت مسيرتها الفنية عندما كانت تدرس في السنة الثالثة من كلية الآداب حيث رشحها المخرج ريمون بطرس لكي تؤدي دورًا في فيلم “الترحال” وقد حققت نجاحًا كبيرًا من خلال هذا الدور.

 نجاحها مع بطرس جعل المخرج عبد اللطيف عبد الحميد يعرض عليها أن تقدم دورًا رومانسيًا في فيلمه “نسيم الروح”. بعدها، توالت أعمالها الفنية في الدراما التلفزيونية والسينما وأصبح اسمها لامعًا في عالم الفن والتمثيل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق