شركات حميشو هدف جديد لنظام الأسد بعد استعانته بممتلكات وأموال كبار رجال الأعمال في سوريا

شركات حميشو هدف جديد لنظام الأسد بعد استعانته بممتلكات وأموال كبار رجال الأعمال في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

يتنقل نظام الأسد من شركة إلى أخرى ومن رجل أعمال إلى آخر للحصول ما أمكن على الأموال وتسـ.ديد ديونه لإيران وروسيا.

هذا ما يقولوه مراقبون بعد كل إجراء يقوم بها النظام بحق الشركات الكبرى العائدة لرجال أعمال سوريين مقربين منه.

آخر تلك الإجراءات ما أصدرته وزارة المالية بحق شركة حميشو للمعادن من قرار يتضمن أمر الحـ.جـ.ز الاحتياطي على أموالها المنقولة وغير المنقولة.

شركات حميشو هدف جديد لنظام الأسد بعد استعانته بممتلكات وأموال كبار رجال الأعمال في سوريا
شركات حميشو هدف جديد لنظام الأسد بعد استعانته بممتلكات وأموال كبار رجال الأعمال في سوريا

حجج واحدة لا تتغير

حجة الوزارة التابعة للأسد لم تختلف عن الحجج الماضية، حين استولت على شركات وممتلكات رجال أعمال مقربين من السلطة.

موضة ستايل

الوزارة قالت إن الإجراءات يأتي لضمان حقوق الخزينة العامة من الرسوم والغرامات المتوجبة لاستيراد بضائع قيمتها 5،48 مليارات ليرة سورية.

وتحدثت الوزارة عن غرامات بقيمة 33،2 مليار ليرة سورية دون أن توثق تلك الحجة بأي دلائل أو ثبوتيات لتأكيد صحة كلامها.

هي مجرد حجج لتبرير الاستيلاء على أموال السوريين، وفق ما يقوله مراقبون بالإضافة إلى تقارير إعلامية عالمية تشير إلى سلوك الأسد ما بعد قانون قيصر.

ممتلكات تحت سيطرة الأسد

قرار الحـ.جـ.ز شمل ممتلكات إياد وجيه سكيف وشركة عماد حميشو للمعادن التي تضم محمد وليد حميشو وأحمد وليد حميشو وهبة وليد حميشو.

قرار الحـ.جـ.ز يشمل السفينة “Golden Bay”، التي تحمل علم دولة توغو الأفريقية، وتعود ملكيتها لشركة “GOLDEN BAY MARITIME SA” اللبنانية.

كما يشمل ربان السفينة الآنف ذكرها، عبد القادر حسن يازجي، بالإضافة للوكيل الملاحي “وكالة مؤسسة النسر للتجارة والاستيراد والتصدير” وصاحبها شادي المارتيني.

وكانت وزارة المالية لدى الأسد قد أصدرت في العام 2013 قراراً بالحـ.جـ.ز على أموال عماد حميشو وعائلته.

وفي أيار من العام 2018، قرر النظام الحـ.جـ.ز على شركة “حميشو للمعادن” التي يملكها عماد حميشو وعائلته، مبرراً القرار بضمان حقوق الخزينة من قضية جمركية.

عائلة حميشو

عائلة حميشو، تعود أصولها من مدينة اللاذقية، وتعتبر من أكبر مستوردي ومصدري الحديد والأخشاب في سوريا.

ويصنف عماد حميشو المالك لمجموعة “حميشو الاقتصادية” ضمن 27 شخصية ومؤسسة اقتصادية سورية، حازت جوائز ما يسمى “الإصلاح الاقتصادي في سوريا لعام 2010”.

تلك الجائزة كانت صادرة عن مجلة وورلد فايننس “World Finance” المالية الدولية واعتبرت شركة حميشو من الشركات الأفضل في دعم النمو والإصلاح الاقتصادي في سوريا.

شركات حميشو هدف جديد لنظام الأسد بعد استعانته بممتلكات وأموال كبار رجال الأعمال في سوريا
شركات حميشو هدف جديد لنظام الأسد بعد استعانته بممتلكات وأموال كبار رجال الأعمال في سوريا
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق