فيصل القاسم: لو كان في سوريا برلمان بصلاحيات الكونغرس الأمريكي ماذا سيفعل الأسد؟

فيصل القاسم: لو كان في سوريا برلمان بصلاحيات الكونغرس الأمريكي ماذا سيفعل الأسد؟

مدى بوست – فريق التحرير

تساءل الإعلامي السوري، الدكتور فيصل القاسم عن ما يمكن أن يفعله نظام بشار الأسد إذا كان في سوريا برلمان لديه صلاحيات كصلاحيات الكونغرس الأمريكي.

جاء ذلك عبر منشور له في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، سـ.خـ.ر فيه بشكل غير مباشر من ما يسمى البرلمان أو ما يعرف في سوريا بمجلس الشعب.

وتفاوتت التعليقات والآراء على تساؤل القاسم بين من اعتبرها أحلاماً ومن اعتبر مجرد التخيل لهذا الأمر غير ممكن فيما أجاب بعضهم بأن جماعة البرلمان في سوريا أسـ.وأ من بشار الأسد نفسه.

فيصل القاسم: لو كان في سوريا برلمان بصلاحيات الكونغرس الأمريكي ماذا سيفعل الأسد؟
فيصل القاسم: لو كان في سوريا برلمان بصلاحيات الكونغرس الأمريكي ماذا سيفعل الأسد؟

أمنية مستحيلة

وتمنى آخرون لو كان لدى سوريا برلمان كأي دولة محترمة تسودها العدالة والديمقراطية ولكن تحقق هذا في ظل وجود الأسد شبه مستحيل حسب قولهم.

ونشر القاسم صورة من داخل مكتب الوزراء في سوريا قائلاً إنها تظهر وزير التربية لدى الأسد وفي مكتبه صورة أسماء الأسد تنافس زوجها بشار حتى في الصور.

الصورة التي نقلها القاسم عن أيمن عبد النور كتب عنها: “صورة أسماء الأسد بدأت تحـ.تـ.ل مكانها في مكاتب الوزراء بجانب صورة بشار صورة من مكتب وزير التربية البارحة.

سجل برلمان الأسد

أكثر من 56 عضواً جديداً في برلمان الأسد، لديهم سجل عدلي مليء بمخالفة القانون، وفق ما كشفته الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

الشبكة اعتبرت في تقريرها أن إجراء انتخابات ما يسمى بمجلس الشعب في سوريا، قبل التوصل لاتفاق سياسي لايعتبر أمر شرعياً بل خروجاً عن مسار العملية السياسية.

وأشار التقرير إلى أن الانتخابات التي جرت في 19 تموز/ يوليو الماضي لا تعني الشعب السوري وغير ملزمة له، إلا بحكم سيطرة الأجهزة الأمنية وقـ.وة السـ.لاح.

انتخابات غير شرعية

وعللت الشبكة ذلك بأن الانتخابات غير شرعية وتخالف بشكل واضح قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بسوريا وبيان “جنيف 1” والقرار رقم 2254.

وتلك القرارات تنص بشكل واضح على أن الحل في سوريا يكون عبر تشكيل هيئة حكم انتقالي كامل الصلاحيات تضع دستوراً جديداً، قبل إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكد أنّ تنفيذ قرارات مجلس الأمن يسمو على تطبيق القوانين المحلية والدول ملزمة بتطبيقه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق