نظام الأسد يضع يده على أراضي السوريين ويبيعها في المزاد العلني

نظام الأسد يضع يده على أراضي السوريين ويبيعها في المزاد العلني

مدى بوست – فريق التحرير

أكد موقع ميدل إيست آي البريطاني في تقرير له استمرار نظام الأسد بالاستيلاء على أموال وممتلكات السوريين.

وقال الموقع إن النظام في سوريا يبيع ممتلكات النازحين بالمزاد العلني بعد استيلاءه عليها.

واعتبر التقرير أن النازحين يشعرون بالعـ.جـ.ز وعدم القدرة على مواجهة سـ.رقـ.ة أراضيهم كونهم ضمن خيام بعيدة عن منازلهم.

نظام الأسد يضع يده على أراضي السوريين ويبيعها في المزاد العلني
نظام الأسد يضع يده على أراضي السوريين ويبيعها في المزاد العلني

أراضي النازحين السوريين

وتركزت ممارسات الأسد ضمن المناطق التي تقدم إليها شمال غربي سوريا، خاصة الأراضي الزراعية التابعة للنازحين.

كما صادر النظام أراضي النازحين السوريين الزراعية التي تُزرع بخضراوات متنوعة، وآلاف الأفدنة من أشجار الزيتون التي تُدرُّ محاصيلها الموسمية أرباحاً بمليارات الدولارات.

هيئة القانونيين السوريين، قالت إن النظام ركز على أراضي النازحين السوريين الزراعية التي تُزرع بخضراوات متنوعة.

وأشارت الهيئة إلى القانون رقم 10 وهو قانوناً مثيراً للجد، يسمح للسلطات المحلية بالاستيلاء على الممتلكات والأراضي داخل المناطق الأكثر تضرراً من الحرب.

نظام الأسد والشركات

ويتنقل نظام الأسد من شركة إلى أخرى ومن رجل أعمال إلى آخر للحصول ما أمكن على الأموال وتسـ.ديد ديونه لإيران وروسيا.

هذا ما يقولون مراقبون بعد كل إجراء يقوم بها النظام بحق الشركات الكبرى العائدة لرجال أعمال سوريين مقربين منه.

آخر تلك الإجراءات ما أصدرته وزارة المالية بحق شركة حميشو للمعادن من قرار يتضمن أمر الحـ.جـ.ز الاحتياطي على أموالها المنقولة وغير المنقولة.

حجج واحدة لا تتغير

حجة الوزارة التابعة للأسد لم تختلف عن الحجج الماضية، حين استولت على شركات وممتلكات رجال أعمال مقربين من السلطة.

الوزارة قالت إن الإجراءات يأتي لضمان حقوق الخزينة العامة من الرسوم والغرامات المتوجبة لاستيراد بضائع قيمتها 5،48 مليارات ليرة سورية.

وتحدثت الوزارة عن غرامات بقيمة 33،2 مليار ليرة سورية دون أن توثق تلك الحجة بأي دلائل أو ثبوتيات لتأكيد صحة كلامها.

هي مجرد حجج لتبرير الاستيلاء على أموال السوريين، وفق ما يقوله مراقبون بالإضافة إلى تقارير إعلامية عالمية تشير إلى سلوك الأسد ما بعد قانون قيصر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق