نوال الزغبي بملابس قصيرة وجريئة: “مشتاقة لكل شيء”.. ومتابعون: “مو بردانة؟”

نوال الزغبي بملابس قصيرة وجريئة: “مشتاقة لكل شيء”.. ومتابعون: “مو بردانة؟”

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت الفنانة اللبنانية، نوال الزغبي، صورة جديدة لها على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام، وظهرت فيها بملابس قصيرة ومثيرة.

ويبدو أن نوال كانت ضمن متجر لبيع الألبسة وظهرت وهي جالسة وتشرب شيئاً ما، وعلقت على الصورة بالقول: اشتقت لكل شيئ.

وعلق أحد المتابعين على الصورة متسائلاً: مو بردانة؟ .. بسبب لباسها القصير وظهور أجزاء من رجليها خاصة في فصل الشتاء.

نوال الزغبي بملابس قصيرة وجريئة: مشتاقة لكل شيء.. ومتابعون: مو بردانة؟
نوال الزغبي بملابس قصيرة وجريئة: مشتاقة لكل شيء.. ومتابعون: مو بردانة؟

وكانت الزغبي قد أثـ.ارت الجـ.دل بعد تعليقها على ما جرى مع وزير الصحة اللبناني حمد حسن حين قالت: “لا داع للـ.هـ.لـ.ع”.

وكانت التعليقات على نوال بأنه يجب عليها تمني الشفاء للوزير عوضاً عن هذا التعليق ووصفوه بغير المناسب.

نوال الزغبي

وأشار معجبوا الفنانة اللبنانية، إلى أنها كل ما تقدمت في العمر ازدادت جمالاً فيما أشار آخرون إلى جرأتها في الملابس وذوقها المختلف في انتقائها.

ونوال الزغبي من مواليد 29 يونيو 1971 وهي مغنية لبنانية تحمل الجنسية الكندية لُقبت “بالنجمة الذهبية” وتُعد واحدة من أشهر المغنيات اللبنانيات في العالم العربي.

قدمت نوال العديد من الألبومات الغنائية التي حققت مبيعات كثيرة، وحصلت على الكثير من الجوائز، وقامت بحملات دعائية لشركات عالمية كشركة بيبسي وموتورولا.

تنتظر الشخص المناسب في حياتها

وكانت الفنانة اللبنانية، نوال الزغبي، قد نشرت عبر حسابها في تويتر، اقتباساً عن انتظارها الشخص المناسب الذي سيقوم بتغيير حياتها من كافة النواحي.

وقالت المغنية نوال في تغريدة عبر حسابها في تويتر: “يوماً ما ستتعرف على شخص وسيغير كل شيء”، وعلقت بطريقة مازحة: “أين هو هذا الشخص؟ ما زلت أنتظر”.

وراقت تغريدة نوال لزميلتها النجمة اللبنانية كارول سماحة التي طمأنتها بالقول: هذا الشخص سيكون أنت، لتعيد نوال التغريدة وتعبر عن اشتياقها لها.

والدها ودخولها الفن

ولدت نوال في منطقة جل الديب شرق العاصمة اللبنانية بيروت، ووالدها جورج الزغبي، وأمها جمال الزغبي، وهي الشقيقة الكبرى لأشقائها الثلاثة، بولا، مارسيل، داني.

والغريب أن والدها عـ.ارض دخولها للفن، ولكن أسرتها وافقت بعد ذلك، بعدما لمسوا جديتها في هذا القرار.

بدأت نوال الزغبي مسيرتها الفنية في سن الخامسة عشرة حين اشتركت في البرنامج اللبناني لاكتشاف المواهب آنذاك استديو الفن من إنتاج المؤسسة اللبنانية للإرسال “LBC”.

وغنت نوال الزغبي أمام الآلاف من المشاهدين وهي لازالت طالبة بالمدرسة وقدمت بعض أغاني الفنانة الراحلة وردة الجزائرية وكان في مقدمتها أغنية طب وأنا مالي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق