أكثر من ربع مليون ليرة شهرياً تحتاجها العائلة السورية لتأمين أبسط أساسيات الحياة

أكثر من ربع مليون ليرة شهرياً تحتاجها العائلة السورية لتأمين أبسط أساسيات الحياة

مدى بوست – فريق التحرير

تحدث تقرير نشره موقع الليرة اليوم عن متوسط الأموال المطلوبة للعائلة السورية لتأمين أبسط متطلبات الحياة.

وذكر التقرير أن العائلة المؤلفة من 6 أشخاص تحتاج إلى أكثر من ربع مليون ليرة شهرياً دون الفواكه والكماليات الغذائية الأخرى.

أما متوسط الراتب الشهري للموظف لدى النظام في سوريا يقارب 20 دولار شهرياً ما يوضح الفارق الكبير بين الدخل والنفقات الأساسية.

أكثر من ربع مليون ليرة تحتاجه العائلة السورية من أبسط أساسيات الحياة
أكثر من ربع مليون ليرة تحتاجه العائلة السورية من أبسط أساسيات الحياة

متوسط الاستهلاك والإنفاق

وما تم احتسابه وفق التقرير لم يتضمن الكماليات أو أسعار المـ.حـ.روقـ.ات أو أجور البيت والفواتير والضـ.رائـ.ب.

موضة ستايل

وإذا أرادت العائلة السورية أن تأكل لحم أحمر مرة واحدة في الأسبوع فإنها ستدفع 72 ألف ليرة شهرياً.

وووفق الموقع إذا استهلكت العائلة من اللحم الأبيض مقدار فروجة واحدة أسبوعياً فإنها ستدفع 20 ألف ليرة شهرياً.

البيض والخضار الأساسية

إذا أرادت العائلة استهلاك طبق بيض واحد أسبوعياً، فإنها ستدفع 24 ألف ليرة شهرياً.

وستنفق العائلة نحو 27،66 ألف ليرة إذا استهلكت 1.5 كيلو جبنة + 1.5 لتر حليب +1.5 كيلو لبن أسبوعياً.

وإذا حصلت العائلة على 1 كيلو شاي + 0.5 كيلو قهوة شهرياً فإنها ستدفع 32 ألف ليرة.

إذا استهلكت العائلة 2 كيلو بندورة + 2 كيلو بطاطا + بعض الخضار الأساسية أسبوعياً، فإنها ستدفع 20 ألف ليرة شهرياً.

50 ألف ليرة أسبوعياً

أما إذا أنفقت العائلة 1 كيلو رز + 1 كيلو سكر + 0.5 كيلو برغل أسبوعياً، فإنها ستدفع فإنها ستدفع 20 ألف ليرة شهرياً.

وستدفع العائلة 50 ألف ليرة أسبوعياً إذا استهلكت 1 ليتر زيت زيتون + 1 ليتر زيت قلي (دوار الشمس).

وسيكون المصروف الشهري حوالي 200 ألف ليرة إذا اعتبرنا أن العائلة لا تأكل اللحم الأحمر.

المواطن السوري الذي يحصل على متوسط الراتب المذكور يحتاج 4 أضعاف راتبه ليستطيع تأمين احتياجات عائلته من الطعام فقط.

مقترح للاقتصاد السوري

الصناعي الموالي لنظام الأسد عاطف طيفور، الاستعانة بلحوم أخرى غير تقليدية لدعم الثروة الحيوانية ما ينعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد.

ودعا طيفور في سلسلة منشورات له على فيسبوك إلى تجربة وسائل بديلة للخروج من الأزمات الاقتصادية في سوريا.

واستدل بأن أكثر من ربع الغذاء العالمي يعتمد على لحم الخنزير وهو ثروة حيوانية واقتصادية مهمة حسب وصفه.

وكان وزير الزراعة لدى نظام الأسد محمد حسان قطنا قد دعا السوريين إلى الاعتماد على أنفسهم في تأمين الخبز بخبزه في منازلهم.

وقال الوزير في تصريحات نقلتها صحيفة وطن الموالية إن قيام المواطنين السوريين بالزراعة في منازلهم وخبز الخبز فيها يحقق الاكتفاء الذاتي للمواطن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق