سوسن ميخائيل تنتقد المخرجين والمنتجين: هناك استرخاص في أجر الممثل السوري وأحيانًا يدفع مالًا لكي يشارك في عمل مهم (فيديو)

سوسن ميخائيل تنتقد المخرجين والمنتجين: هناك استرخاص في أجر الممثل السوري وأحيانًا يدفع مالًا لكي يشارك في عمل مهم (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

وجهت الفنانة السورية سوسن ميخائيل انتقاداتٍ حادة لجهات الإنتاج والمخرجين في سوريا، بسبب التعامل السيء الذي يتلقاه الممثل السوري منهم، وتدني الأجور بشكلٍ لا يليق مستغلين أن التمثيل مصدر الرزق الوحيد للفنانين.

وفي تصريحاتٍ لإذاعة أرابيسك، أكدت أن الفكرة الشائعة عن أجر الفنان الذي يصل إلى الملايين، فكرة خاطئة تمامًا، وأضافت أنه حتى في الأعمال المشتركة الخارجية أصبحت الشركات تعامل الفنان السوري على أساس قيمة الليرة السورية والمعاش السوري وليس بعملة “الدولار” بحسب تعبيرها.

وكشفت ميخائيل أنها تعرضت لموقفٍ سخيف في المطار، عندما توجهت بسؤالٍ لأحد العاملين في المطار بخصوص تصريف مائة دولار، حيث قالت: “فكرت بطلتوها هي القصة”، فأجاب ساخرًا: “ما على قلبك شر، عم تقبضوا هيك آلاف الدولارات”.

سوسن ميخائيل
سوسن ميخائيل-يوتيوب

سوسن ميخائيل: المخرجين يأخذون أموالًا من الفنانين لتشغليهم!

سئلت الفنانة سوسن ميخائيل لماذا لم تُحدد لنفسها أجرًا خاصًا، فأجابت: “هاد الحكي لما يكون الفنان عم يشتغل برا، بس نحنا عم يستغلونا ويزتولنا الفتات، وبيعرفوا انو نحنا مضطرين نشتغل لأن هاد باب رزقنا الوحيد، وإذا انا ما قبلت بهاد الأجر فيه 70 وحدة بتقبل الأقل منه، لهيك تدهورت الدراما لأن صاروا عم يسترخصوا قد ما فيهم”.

وتابعت: “والله العظيم في مخرجين عم ياخدوا مصاري مقابل إنهم يشغلوا العالم، وفي مخرجين عم يطلبوا هدايا علنًا، مثلاً فنان بدو يمثل ويثبت حضوره، بيعطي المخرج خمس ملايين، وبيخليه يطلع بكم مشهد مهم”.

شاهد الفيديو

سـوسن ميخائيل.. من هي؟

سوسن ميخائيل؛ فنانة سورية معروفة، بدأت مشوارها الفني في بداية التسعينات، حيث كانت واحدة من أعضاء الفرقة المسرحية للفنان القدير دريد لحام، فشاركت في عددٍ من أعماله، مثل: مسرحيتي “العصفورة السعيدة” و”صانع المطر” ثم مسلسل “أحلام أبو الهنا”.

شاركت الفنانة سوسن ميخائيل في عشرات المسلسلات، تنوعت ما بين الدراما السورية والأردنية والمصرية والخليجية، البداية كانت مع مسلسل “يوم بيوم” عام 1995 أمام الفنان أيمن زيدان، وأخيرًا شاركت في باب الحارة ج11 وحرملك ج3.

أخلصت ميخائيل لفنها بشكلٍ كبير، فتزوجت لمرة واحدة قبل احترافها الفن ثم رفضت أن تعيد التجربة إخلاصًا لفنها، حتى أصبح أحد شروطها للزواج عدم الإنجاب. تعترف أن الفن منحها الشهرة والمال، لكنها منحته كل حبها واهتمامها وراحتها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق