غصن الزيتون .. ثلاثة أعوام من الأمن وعودة الاستقرار إلى عفرين

المصدر: وكالة الأناضول

غصن الزيتون .. ثلاثة أعوام من الأمن وعودة الاستقرار إلى عفرين

مدى بوست – فريق التحرير

يصادف اليوم 20 يناير/كانون الثاني الذكرى الثالثة لعملية غصن الزيتون التي استطاع من خلالها الجيش الوطني السوري والجيش التركي تحقيق نصر كبير شمال غرب سوريا.

تمثل الانتصار بتمكن أبناء منطقة عفرين من استعادتها وإخراج الدخلاء منها بعد أعوام من المعـ.انـ.اة ذاقها من قرر البقاء من المدنيين في تلك المدينة.

وبالمقارنة مع السنوات التي سبقت عملية غصن الزيتون وما بعدها فقد بدا الفرق واضحاً بين عفرين التي كانت تحت رحمة ميـ.ليـ.شـ.يـ.ات إرهـ.ابية وأصبحت تنعم بالاستقرار الذي حققته تلك العملية.

غصن الزيتون .. ثلاثة أعوام من الأمن وعودة الاستقرار إلى عفرين
غصن الزيتون .. ثلاثة أعوام من الأمن وعودة الاستقرار إلى عفرين

مجالس محلية لخدمة الأهالي

فعقب انتهاء العملية تم تأسيس مجالس محلية في عفرين لخدمة أهاليها، وتم ترميم وفتح مئات المساجد إضافة إلى افتتاح كلية التربية في تلك المنطقة.

ومع عودة الأمن إلى المنطقة بفضل العملية، بدأت عودة المدنيين إلى ديارهم في 20 مارس 2018، ووصل عدد سكان عفرين خلال عام إلى 350 ألف نسمة.

ووفق تقرير نشرته وكالة الأناضول عن العملية فقد كانت الأولوية السورية التركية لضمان الأمن وإعادة الحياة إلى طبيعتها بالمنطقة.

غصن الزيتون .. ثلاثة أعوام من الأمن وعودة الاستقرار إلى عفرين
غصن الزيتون .. ثلاثة أعوام من الأمن وعودة الاستقرار إلى عفرين

مجالس محلية لإدارة شؤون المدينة

وبعد بسط الأمن في عفرين ومركزها تم تشكيل 7 مجالس محلية لإدارة شؤون مدينة عفرين وبلداتها، وبدأت المجالس في خدمة المدينة.

ولأجل تشجيع عودة أهالي المنطقة قدمت تركيا من خلال المجالس المحلية مساعدات ودعم في مجالات الصحة والتعليم والصناعة والتجارة والرياضة والثقافة.

أعادت تركيا والمعارضة السورية تفعيل “مستشفى الشفاء” الذي يتسع لمئة سرير ويحتوي على 13 قسما ويقدم الخدمات الطبية بالمجان، بدعم من تركيا.

وإلى جانب 5 مستشفيات بمركز المدينة تقدم 6 مراكز صحية خدماتها بالمجان لأهالي المنطقة.

دعم التعليم بتوجيهات عليا

وعلى الصعيد التعليمي تم البدء في تدريس مناهج حددتها الحكومة المؤقتة التي شكلتها المعارضة السورية.

وبمرسوم رئاسي من الرئيس أردوغان، تم تأسيس “كلية التربية” بعفرين في مركز المدينة، وتتبع “جامعة غازي عنتاب” التركية، إضافة إلى افتتاح مجمع رياضي ومركز ثقافي.

وعاد حوالي 65 ألف طالب لمواصلة حياتهم التعليمية في 263 مدرسة بمركز عفرين والبلدات المجاورة، كما تم ترميم وافتتاح 135 مسجدا في المنطقة.

رئيس الحكومة السورية المؤقتة - عبد الرحمن مصطفى
رئيس الحكومة السورية المؤقتة – عبد الرحمن مصطفى
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق