أردوغان: لا انتخابات قبل 2023 وستكون إسطنبول مركزاً للمنظمات الدولية

أردوغان: لا انتخابات قبل 2023 وستكون إسطنبول مركزاً للمنظمات الدولية

مدى بوست – فريق التحرير

“لا انتخابات قبل موعدها المحدد في يونيو/حزيران 2023” .. هذا ما أكده الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في كلمة له اليوم الجمعة.

أردوغان أكد في كلمته في منطقة أسكودار بإسطنبول أن بلاده ستحول هذه الولاية إلى مركز للمنظمات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة.

ولفت الرئيس التركي إلى أنه في الدول الديمقراطية الراسخة لا تنظم انتخابات مبكرة بناء على أهواء بعض الأشخاص.

أردوغان: لا انتخابات قبل 2023 وستكون إسطنبول مركزاً للمنظمات الدولية
أردوغان: لا انتخابات قبل 2023 وستكون إسطنبول مركزاً للمنظمات الدولية

انتخابات 2023

وكرر بأن ” تحالف الشعب” المؤلف من حـ.ز بـ.ي العدالة والتنمية والحركة القومية متمسك بالموعد المحدد للانتخابات في يونيو/حزيران 2023.

موضة ستايل

حديث أردوغان جاء في رسالة مصورة بمناسبة افتتاح “مركز إسطنبول لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية”، اليوم الجمعة.

وعبر الرئيس التركي عن ثقته بأن “مركز إسطنبول لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية”، سيحقق أعمالا ناجحة.

مركز إسطنبول للتعاون الاقتصادي

وفي هذه المرحلة ستخدم استراتيجية مركز إسطنبول لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، الدول الأعضاء، وتعزز العلاقات مع غير الأعضاء.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن يقوم “مركز إسطنبول” بدور محوري في أعمال منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

وتوقع الرئيس التركي نتوقع من المركز الجديد تقديم خدمات على نطاق واسع عبر التنسيق مع العاصمة الفرنسية باريس (المقر الرئيسي)”.

وبعد برلين والمكسيك وطوكيو وواشنطن يعتبر مركز إسطنبول هو الخامس إقليميا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

تركيا من الأعضاء المؤسسين لتلك المنظمة التي تضم 37 عضواً، وهي إحدى الركائز الأساسية للاقتصاد العالمي حسبما قال أردوغان.

تركيا و منظمة التعاون الاقتصادي

وستتاح فرصة المساهمة بشكل أكبر في عمل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بواسطة مركز إسطنبول.

تلك المساهمة ستكون في مناطق جغرافية واسعة، بما في ذلك الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوراسيا.

وبهذا التطور سيصبح المركز نقطة التقاء مهمة للأعضاء والشركاء عبر الفعاليات التي يستضيفها وفق ما رصده مدى بوست عن المصادر ذاتها.

وهنأ أردوغان كل من ساهم في افتتاح المركز بمن فيهم وزير خارجية بلاده ووزيرة التجارة والأمين العام للمنظمة “خوسيه أنجيل غوريا”.

وتأسست منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية عام 1961، وتضم 31 دولة تلتزم بالديمقراطية واقتصاد السوق.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق