وكالة: مفاتيح الحل بيد تركيا والوضع الإقليمي والدولي سيجعل أمريكا تتعاون معها

وكالة: مفاتيح الحل بيد تركيا والوضع الإقليمي والدولي سيجعل أمريكا تتعاون معها

مدى بوست – فريق التحرير

تناولت وكالة إعلامية مختصة بالشؤون التركية، شكل العلاقات المقبلة بين الولايات المتحدة وتركيا.

وبرزت تساؤلات عديدة حول ذلك بعد تولي جو بايدن منصبه رسمياً كرئيس جديد لأمريكا خلفاً لدونالد ترامب.

وتحدث محللون عن ثبات تركيا على موقفها في قضايا وملفات عديدة خاصة فيما يخص الملفين السوري والعراقي.

وكالة: مفاتيح الحل بيد تركيا والوضع الإقليمي والدولي سيجعل أمريكا تتعاون معها
وكالة: مفاتيح الحل بيد تركيا والوضع الإقليمي والدولي سيجعل أمريكا تتعاون معها

متغيرات إقليمية ودولية

ونقلت تلك التفاصيل والتوقعات وكالة أنباء تركيا عن المحلل السياسي التركي مهند حافظ أوغلو.

أوغلو أرجع ذلك إلى المتغيرات الإقليمية والدولية من حيث ترتيب سلم الأولويات العالمية.

تلك المتغيرات ستجعل العلاقة بين تركيا وأمريكا علاقة تعاون ووضوح لترتيب الأوراق في المنطقة.

خلافات مؤقتة

لكن التنسيق بين الجانبين سيكون المسيطر على العلاقات بينهما، لأن المستجدات تـ.فـ.رض التشاور والتعاون بين البلدين.

وفضلاً عن ذلك فإنّ تركيا هي الدولة الوحيدة التي يمكن للولايات المتحدة الأمريكية أن تتعاون معها وفق المحلل التركي.

وبالرغم من وجود نقاط خلافية بين الطرفين إلا أنها مؤقتة، في حين أن الموقف الإقليمي والدولي العام يجعل الطرفين بحاجة بعضهما لبعض.

صفحة جديدة

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان قد تحدث عن رغبة أنقرة بفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الولايات المتحدة وأوروبا خلال العام القادم.

وقال أردوغان في كلمة له أن بلاده تسعى إلى تحقيق تعاون سياسي واقتصادي وعسكري متعدد الجوانب مع تلك الدول.

وأكد الرئيس التركي أن ذلك التعاون ليس بديلاً عن الروابط المتجذرة بين بلاده ودول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

وعبر أردوغان عن أمل بلاده في أن يكون العام 2021 صفحة جديدة يتخلص خلالها الاتحاد الأوروبي من ما وصفه بـ “العـ.مـ.ى الاستراتيجي” الذي يبعده عن تركيا.

وأوضح أن تركيا ليست بلداً ينـ.صـ.اع للـ.غـ.ة العــ.قـ.وبات والابـ.تـ.زاز، ولكن في الوقت ذاته لا يمكن لتركيا أن تدير ظهرها لا للشرق ولا للغرب.

وأردف: “لا يمكننا أبداً إهمال العالم التركي وآسيا وأمريكا اللاتينية وأفريقيا بالتزامن مع تطويرنا لعلاقاتنا مع أوروبا والولايات المتحدة”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق