سوريا .. ارتفاع الأسعار متواصل وبنك الأسد المركزي يدرس إصدار فئة 10 آلاف ليرة

سوريا .. ارتفاع الأسعار متواصل وبنك الأسد المركزي يدرس إصدار فئة 10 آلاف ليرة

مدى بوست – فريق التحرير

واصلت أسعار المواد الأساسية في سوريا بالارتفاع بعد إصدار نظام الأسد فئة الـ 5 آلاف ليرة سورية خلال الأيام الماضية.

وتحدثت مصادر إعلامية عن عزم البنك المركزي إصدار فئة جديدة من العملات بورقة 10 آلاف ليرة سورية.

لكن تلك الأنباء بقيت ضمن المتداول ولم تخرج كتصريحات رسمية، إلا أن ذلك ما جرى قبل إصدار نظام الأسد فئة الـ 5000 ليرة.

سوريا .. ارتفاع الأسعار متواصل وبنك الأسد المركزي يدرس إصدار فئة 10 آلاف ليرة
سوريا .. ارتفاع الأسعار متواصل وبنك الأسد المركزي يدرس إصدار فئة 10 آلاف ليرة

تبرير النظام يتكرر

فخلال تلك الفترة اعتمد النظام سياسة الإنـ.كـ.ار والنـ.فـ.ي وراح يـ.تـ.هـ.م من يتداول تلك الأخبار بالتـ.ضـ.لـ.يـ.ل ومحاولة ما يسميه إضـ.عـ.اف الاقتصاد السوري.

ويقول خبراء إن دراسة إصدار 10 آلاف ليرة سورية، يأتي بعد إيقان النظام بتـ.ضـ.خـ.م جديد سيحصل لليرة وهو ذات التبرير الذي اعتمده لإصدار الفئات النقدية الأخيرة.

ومع ارتفاع الأسعار الأساسية بات كيلو السكر الواحد 1800 ليرة ووصل سعر لتر الزيت إلى 5500.

ارتفاع الأسعار متواصل

وأوقية القهوة باتت تباع بـ 2300 ليرة وانعكس ارتفاع الأسعار حتى على السيارات ليصل سعر سيارة من نوع كيار فورتي إلى 45 مليون ليرة.

ذات الحال انطبق على أسعار العقارات ليصل سعر المتر الواحد على العظم في جرمانا بريف دمشق إلى 700 ألف ليرة سورية.

وبلغ سعر الغرفة الواحدة في عشوائيات العاصمة السورية دمشق إلى 30 مليون ليرة.

وبلغ سعر الدولار الواحد مقابل الليرة السورية في دمشق 2960 ليرة واليورو 3592 والليرة التركية 401 ليرة.

أسعار الوقود

من ناحية أخرى برر مدير الأسعار في وزارة “التجارة الداخلية وحماية المستهلك” في حكومة الأسد “علي ونوس” رفع سعر مادة “البنزين” المدعوم.

وقال ونوس إن القرار الأخير سببه التعديل على قيمة الرسم السنوي الذي يفرض على السيارات التي تعمل بالبنزين.

ونقلت “صحيفة الوطن” أن الزيادة على سعر مادة “البنزين” ليست زيادة وإنما تعديل على الرسوم.

وأوضح أنه تم تعديل رسم تجديد الترسيم السنوي للسيارات التي تعمل على مادة “البنزين” ليصبح 29 ليرة سورية بدلاً من 4 ليرات.

أسعار البنزين

حكومة الأسد، كانت قد أقرت الأربعاء الماضي، زيادة على أسعار “البنزين” ليصبح سعر اللتر المدعوم 475 ليرة سورية صعوداً من 450 ليرة لليتر الواحد.

وحددت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر الليتر غير المدعوم بـ 675 ليرة صعوداً من 450 ليرة.

وأعلنت الوزارة رفع سعر لتر “البنزين” “أوكتان 95” ليصبح 1300 ليرة، صعوداً من 1050 ليرة.

وقالت الوزارة إن ذلك السعر يتضمن رسم التجديد السنوي والمحدد بـ 29 ليرة للتر الواحد.

جاء ذلك بعد أشهر قليلة من رفع النظام لسعر البنزين بنحو 100 في المئة.

وأعلن النظام في شهر تشرين الأول العام الماضي، عن رفع السعر من 250 ليرة إلى 450 ليرة للتر الواحد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق