زهير رمضان يستحدث تصنيفًا جديدًا للفنانين: فنان.. فنان أول.. فنان ممتاز!

زهير رمضان يستحدث تصنيفًا جديدًا للفنانين: فنان.. فنان أول.. فنان ممتاز!

مدى بوست_فريق التحرير

عقدت نقابة الفنانين السوريين الخميس الماضي، المؤتمر السنوي لفرع دمشق للنقابة تحت شعار “الفنانون فصيل طليعي ملتزم بقضايا المجتمع ويساهم في بناء الوطن والإنسان”.

وخلال المؤتمر، أعلن رمضان عن تصنيف جديد للفنانين (فنان، فنان أول، فنان ممتاز)، يُطبق بداية فبراير القادم، ويهدف على حد زعمه إلى إنصاف الفنانين وتحقيق العدالة، معتبرًا التصنيف الجديد نقلة نوعية في تاريخ العمل النقابي!

وأشار رمضان أنه يتم العمل حاليًا على وضع النظام الداخلي للنقابة، بما يتماشى مع القانون الجديد، وعند إصداره سيتم فتح باب الانتساب، وأضاف أنه لن يسمح لأحد أن ينال من هيبتها وحقوق أعضائها.

زهير رمضان
جانب من المؤتمر السنوي لنقابة الفنانين السوريين-إنترنت

مطالبات جديدة

طالب أعضاء المؤتمر عبر مداخلاتهم بتأمين فرص عمل للأعضاء، ورفع أجور العمل الإذاعي والتلفزيوني، وتحقيق العدالة في فرص العمل، والاهتمام بالجانب المسرحي.

كما دعا الأعضاء إلى دراسة واقع شركات الدوبلاج، وفتح باب الانتساب للنقابة، وزيادة رواتب المتقاعدين، ورفع سقف الضمان الصحي، والاهتمام بالجانب الاستثماري.

وأشار رمضان إلى أن النقابة وضعت خطة عمل متكاملة لتطبيق قانون تصنيف الفنانين وتحقيق الهدف المرجو منه، وللإعلاء من مكانة الفن السوري وإظهار الوجه الحضاري والعصري لسوريا.

زهير رمضان يُحول نقابة الفنانين لفرع مخابـ.ـرات!

ليس غريبًا على نقيب الفنانين المتمسك بمنصب النقيب لأقصى حد أن يستحدث قانونًا جديدًا لتصنيف الفنانين، فقد سبق وأن فصل عدد كبير من الفنانين بناءً على تصنيف موالي ومعارض.

وكان رمضان قد فصل عددًا من الفنانين السوريين بسبب مواقفهم المعارضة لنظام الأسد، ومنهم: جمال سليمان، مكسيم خليل، سوسن أرشيد، مي سكاف، يارا صبري، ماهر صليبي.

كما فصل مجموعة كبيرة من الفنانين، بحجة عدم دفع الرسوم النقابية، ومنهم: باسل خياط، سامر المصري، مازن الناطور، حاتم علي، تيم حسن، رامي حنا، جومانا مراد، نادين سلامة، نورمان أسعد، فدوى سليمان، وهم الفنانين الذين غادروا سوريا بعد اند لاع الحراك الشعبي السوري.

واشترط رمضان لعودة الفنانين للعمل في الدراما السورية من جديد، أن يعتذروا بالقول: “مسا الخير سوريا.. مسا الخير يا أهلي يا ناسي، أنا آسف كنت مغمض عيوني ما كنت وعيان، أنا غلطت.. آسف بعتذر منكم”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق