3 شروط من الأسد لتحقيق مطلب إسرائيل بإخراج إيران من سوريا

3 شروط من الأسد لتحقيق مطلب إسرائيل بإخراج إيران من سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

كشف باحث إسرائيلي تفاصيل لقاء جمع الأسد بإسرائيل بعد عودة الاتصالات السرية بين الطرفين.

وشكلت إيران المحور الرئيسي لتلك المحادثات وأبدى نظام الأسد خلالها استعدادها لإخراج إيران من سوريا.

وقال الباحث الإسرائيلي، مردخاي كيدار، إن الأسد غير جاهز لتوقيع اتفاق سلام مع إسرائيل حالياً.

3 شروط من الأسد لإسرائيل لتحقيق مطلبها بإخراج إيران من سوريا
3 شروط من الأسد لإسرائيل لتحقيق مطلبها بإخراج إيران من سوريا

3 شروط من نظام الأسد

وترحب إسرائيل بتلك الخطوة ولا تريد أكثر من إخراج إيران من المنطقة وفق الباحث كيدار.

موضة ستايل

وفق المصدر طلب نظام الأسد من إسرائيل تنفيذ 3 شروط من إسرائيل لتحقيق مطلبها في سوريا.

أول شرط هو إعادة تـ.عـ.ويـ.مـ. الأسد سياسيا وعودته للجامعة العربية.

أما الشرط الثاني دفع الديون المترتبة عليه لإيران من دول الخليج، أما الثالث تقديم مساعدة اقتصادية له من الدول نفسها لإقامة نظامه.

الباحث توقع أن تنشر الحكومة الإسرائيلية تفاصيل أكثر دقة عما يجري من اتصالات مع نظام الأسد قبل الانتخابات الإسرائيلية القادمة.

شعارات قومية

الكاتب العراقي إبراهيم الزبيدي كان قد اعتبر في مقال له بصحيفة العرب أن بشار الأسد ووالده استطاعا تحويل فكرة المقاومة والممانعة إلى أمر ممل ومثـ.يـ.ر للاشـ.مـ.ئـ.زاز.

وعلى مدار سنوات طويلة شكّلت الشعارات القومية البراقة خـ.رابـ.اً في سوريا، إذ شـ.اعـ.ت الرشـ.وة وعم الفساد والجـ.وع والتـ.خـ.لف وفق الزبيدي.

وأصبح الخـ.وف هو الخبز اليومي للسوريين حتى البعثيين والموالين أنفسهم ومن يعتبرون من عـ.ظـ.ام الـ.رقـ.بـ.ة لم يسلموا من بـ.طـ.ش النظام وغـ.دره.

الأسد يغازل إسرائيل

لم يكتف نظام الأسد بذلك بل راح يغازل إسرائيل عبر مقال في صحيفة تشرين السورية من خلال رئيس تحريرها محمد البيرق.

الأخير نشر مقالاً افتتاحياً في صحيفة تشرين تساءل فيه: “هل نحن أعـ.دا ء لإسرائيل؟ وأجاب: نعم ولا”.

وفي نظرية فلسفية تثـ.يـ.ر الاشـ.مـ.ئـ.زاز بدأ البيرق بتفسير سبب إجابته بنعم ولا قائلاً إن الإيجاب يعود إلى سيطرة إسرائيل على أراض سورية.

أما إجابة لا، ترجع إلى أمور كثيرة تجمع الأسد بهذه الدولة حسب قوله من بينها مكـ.افـ.حـ.ة الإرهـ.اب قائلاً إن على سوريا التعامل معها ومع أمريكا بإيجابية وتفهم.

التطبيع مع إسرائيل

وأرجع ذلك إلى الوجود الأمريكي المتواصل في سوريا وإلى فرضية تقول: “ومن يدري قد تنسحب إسرائيل ذات يوم من الجولان وتعيده إلينا”.

محللون من جنسيات مختلفة أكدوا في تعليقاتهم على هذا المقال المفاجئ بأنه من غير الممكن، تمرير أي مقال سياسي دون موافقة عليا من الأسد ونظامه.

وقد يكون هذا المقال بطلبٍ روسي، وسط تقارير عديدة تتحدث عن إمكانية تطبيع نظام الأسد مع إسرائيل بشراكة إيران وربما بدونها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق