فجر السعيد على فيديو احتفال بقرار إيقاف برنامجها: “يرقص انجليزي والموسيقى عراقية”

فجر السعيد على فيديو احتفال بقرار إيقاف برنامجها: “يرقص انجليزي والموسيقى عراقية”

مدى بوست – فريق التحرير

أعلنت الإعلامية الكويتية فجر السعيد وقف برنامجها على قناة “سـ.كـ.وب” وحـ.ذف كل ما يرتبط به على يوتيوب.

وقالت السعيد إن القرار لا رجعة فيه ونشرت صوراً ومقاطع فيديو أظهر عملية إز الة ديكورات الاستديو الذي كانت تستخدمه لتقديم برنامجها “على مسؤوليتي”.

ونشرت السعيد مقطع فيديو، ظهرت فيه وهي تقول إنها آخر حلقة لها وستـ.فـ.تـ.قـ.د لمتابعيها وجمهورها وفق قولها.

فجر السعيد على فيديو احتفال بقرار إيقاف برنامجها: "يرقص انجليزي والموسيقى عراقية"
فجر السعيد على فيديو احتفال بقرار إيقاف برنامجها: “يرقص انجليزي والموسيقى عراقية”

قناة تابعة لها

وأوضحت الإعلامية الكويتية أن انتـ.قـ.اداتـ.هـ.ا تأتي من محبة قائلة إنها سعيدة لكل كلمة حب سمعتها مؤكدة أن قرارها لا رجعة فيه.

موضة ستايل

وقناة “سـ.كـ.وب” تابعة لشركة السعيد ذاتها “سكوب سنتر للإنتاج الفني”، والتي قامت بافتتاحها في عام 2007.

اللافت هو مشاركة السعيد لمقطع فيديو يظهر فيه احتفال أحد متابعي مواقع التواصل بقرار فجر السعيد بالرقص.

احتفال بقرار السعيد

وعلّقت فجر السعيد على المقطع بتغريدة قالت فيها: “جميل أن القرار الذي اتخذه بإيقاف برنامجي يرسم الفرحه في قلوبكم”.

وأضافت: “بس ليش اللي يرقص انجليزي والموسيقى عراقيه… ابي ردحـ.اتـ.كـ.م وشيلاتكم اشـ.دعـ.وه ماتعرفون تعبرون بتراثكم الشعبي لازم تستعينون بالأشـ.قّـ.ـاء”.

وفجر السعيد إعلامية وكاتبة من مواليد 23 سبتمبر 1967 اشتهرت بكتابتها التي تتناول قضايا اجتماعية تثـ.يـ.ر الجـ.دل.

مسيرة فجر السعيد المهنية

في البداية كانت فجر تكتب في الإذاعة، إلا أن شهرتها وظهور اسمها بدأ مع أول عمل كتبته للتلفزيون وهو مسلسل القرار الأخير.

وبالإضافة إلى كونها كاتبةً فإنها تقوم بإنتاج أعمالها بنفسها عن طريق شركتها سكوب سنتر للإنتاج الفني.

وفي 7 يوليو 2007 افتتحت قناة تلفزيونية هي قناة سـ.كـ.وب التي تتبع شركتها، ومنذ عام 2005 بدأت بالتوسع وإنتاج أعمال لكتّاب آخرين.

لكنها توقفت عن كتابة النصوص الدرامية والإنتاج التلفزيوني منذ العام 2010.

هي شقيقة النائب السابق والشاعر والإعلامي طلال السعيد. وفي 21 مارس 2010 تزوجت من المحامي سعود السبيعي.

تأييدها التطبيع مع إسرائيل

في ليلة رأس السنة الميلادية 2019، دعت السعيد إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل واستثمار رؤوس الأموال العربية فيها.

و أضافت في تغريدة لها عبر تويتر: “أتوقع السنة الميلادية الجديدة 2019 ستكون بإذن الله سنة خير وأمن وأمان”.

وذكرت في تغريدتها: “بهذه المناسبة السعيدة، أحب أن أقول لكم إني أؤيد التطبيع مع دولة إسرائيل، والانفتاح التجاري عليها”.

وفي 9 يناير 2019، أجرت السعيد مقابلة مع قناة “كان” الإسرائيلية وكررت دعوتها إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل وحول “السلام بين الشعوب العربية وإسرائيل”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق