“ليس فاطمة”.. حفيد أم كلثوم يكشف مفاجأة بشأن اسمها الحقيقي وتاريخ ميلادها (فيديو)

“ليس فاطمة”.. حفيد أم كلثوم يكشف مفاجأة بشأن اسمها الحقيقي وتاريخ ميلادها (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

كشف خالد سمير خالد، حفيد المطربة المصرية الراحلة أم كلثوم، خلال لقاء له مع قناة اليوم السابع المصرية، أسرار وتفاصيل عن حياتها الخاصة وذلك في ذكرى وفاتها الـ46.

وأوضح خالد حقيقة صلة القرابة بينه وبين كوكب الشرق بقوله: “فى البداية عاوز أبين مين هم أحفاد أم كلثوم، وهم أولاد شقيقها خالد وأنا منهم، وأحفاد آخرين أولاد شقيقتها، وأولادهم جميعا أحفادا لها”.

وفـ.جر حفيد السيدة أم كلثوم، مفاجأة كبيرة بشأن اسمها الحقيقي وتاريخ ميلادها، حيث قال: “اسمها الحقيقي هو (أم كلثوم إبراهيم سيد البلتاجي)”.

"ليس فاطمة".. حفيد أم كلثوم يكشف مفاجأة بشأن اسمها الحقيقي وتاريخ ميلادها (فيديو)
“ليس فاطمة”.. حفيد أم كلثوم يكشف مفاجأة بشأن اسمها الحقيقي وتاريخ ميلادها (فيديو)

وتابع خالد: “ليس كما دوّن في موسوعة ويكيبيديا فاطمة إبراهيم سيد البلتاجي، إنما هو أم كلثوم وده مكتوب فى شهادة الميلاد وإعلان الوراثة والعزبة ملكها، واسمها عزبة أم كلثوم ووالدها إبراهيم سيد البلتاجى”.

موضة ستايل

أما عن تاريخ ميلادها، أكد خالد أن التاريخ الحقيقي لميلاد السيدة أم كلثوم هو 4 مايو 1904، وليس في أواخر ديسمبر 1898 كما أشيع، وهذا يعني أنها توفيت عن عمر 71 عامًا وليس 76.

من هي أم كلثوم

هي سيدة الغناء العربي التي أحبها الكثيرون من مختلف أنحاء العالم، تميّزت بصوتها القوي المحبب وحركاتها الخفيفة على المسرح.

أطلق الجمهور  على أم كلثوم عدة ألقاب منها ثومة، الجامعة العربية، الست، سيدة الغناء العربي، شمس الأصيل، صاحبة العصمة، كوكب الشرق، قيثارة الشرق، فنانة الشعب.

هي مغنية وممثلة مصرية، ولدت في محافظة الدقهلية بالخديوية المصرية في 4 مايو 1904 وتوفيت في القاهرة بعد معاناة مع المرض في 3 فبراير 1975.

وتعد أم كلثوم من أبرز مغني القرن العشرين الميلادي، وبدأت مشوارها الفني في سن الطفولة، اشتهرت في مصر وفي عموم الوطن العربي.

سر منديل أم كلثوم

وعرفت أم كلثوم بمنديلها الذي كانت تحمله أثناء الغناء على المسرح، وكشف الدكتور هاني الوشاحي، أحد الأصدقاء المقربين لكوكب الشرق، في حوار سابق له، عن سبب حملها لهذا المنديل دائمًا.

وقال الوشاحي: “يرجع سبب امتلاكها لهذا المنديل، إلى زيادة تعرق كفي يديها، لإصابتها بمرض يسبب زيادة في نشاط الغدة الدرقية”.

وتابع الوشاحي: “كانت تحرص على حمل المنديل لتجفيف العرق في يديها، ومع استمرار إطلالتها بالمنديل في الكثير من حفلاتها الغنائية، أصبح المنديل جزءا من شخصيتها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق