تركيا .. زوجان يتبرعان بكل ما يملكانه من مال لبناء مسجد (صور)

تركيا .. زوجان يتبرعان بكل ما يملكانه من مال لبناء مسجد (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

تبرع زوجان من إقليم سيفاس التركي بمبلغ قدره 5 مليون و300 ألف ليرة تركية لبناء مسجد حسبما نشرته وسائل إعلام وترجمته مدى بوست.

وفي بيان صادر عن ولاية سيفاس فإن هذا الدعم جاء لبناء مسجد ومجمع مركزي قيد الإنشاء في المدينة وتم وضع أساساته في 20 يوليو العام الماضي.

ويتسع المسجد لـ 2400 شخص للصلاة في نفس الوقت ضمن مساحة تعادل نحو 17 ألف مربع.

تركيا .. زوجان يتبرعان بكل ما يملكانه من مال لبناء مسجد (صور)
تركيا .. زوجان يتبرعان بكل ما يملكانه من مال لبناء مسجد (صور)

عمل عظيم

وزار والي سيفاس صالح أيهان ومفتي المحافظة يوسف أكوش ومسؤول مؤسسة بناء المجمع علي كيليش الزوجين فيض الله وفريد منتظم في منزلهما.

ويقول الزوج إنه تبرع بكل مايملك لبناء المسجد، وتسلم الوالي وصل بقيمة 5 ملايين و300 ألف ليرة من العائلة.

وشكر الوالي الأسرة لعملها قائلاً إن التبرع بكل ما يملك البعض من أموال احتفظوا بها في البنك لسنوات عمل عظيم وأمر مميز وسلوك يغبطه عليه البشر.

تركيا .. زوجان يتبرعان بكل ما يملكانه من مال لبناء مسجد (صور)
تركيا .. زوجان يتبرعان بكل ما يملكانه من مال لبناء مسجد (صور)

مساجد سيفاس

تحتوي سيفاس على العديد من الأمثلة الشاهدة على فن العمارة العثمانية والسلجوقية، والذي يعود إلى القرن الثالث عشر. وهي مشهورة أيضا بالمدراس الاسلامية.

ومنها المسجد الكبير في سيفاس Divriği Ulu Cami وبني هذا المسجد، عام 1228 ميلاديا، وهو من أروع آثار العمارة على الأرض.

فقد بني بطريقة تركيب الحجارة كقطع التركيب، دون استخدام طين، ولا أي مادة مثبتة، حيث أن النتوءات في الحجارة، تجعلها تحمل بعضها البعض.

وتوجد آلاف الزخارف المختلفة على جدران المسجد، مما جعله مقصدًا للسياح من مختلف دول العالم.

مدرسة الأزرق “Mavi Medresesi والتي بنيت منذ عام 1218م، وصورت على وجه الورقة النقدية التركية فئة 500 ليرة، في عام 1927-1939.

مدرسة “Sifaiye Medresesi” وبنيت منذ عام 1271م، وهي ذات واجهة منحوتة بشكل فني مذهل، وتعد بذلك من بين أبرز المعالم الأثرية في المدينة.

أهمية المحافظة

محافظة سيفاس أو سيواس بالتركية: Sivas تقع بين العاصمة أنقرة ومنطقة كارس، ويبلغ عدد سكانها قرابة نصف مليون نسمة.

ومرت المحافظة بأحداث تاريخية مهمة، ففي عام 1172 سيطر عليها السـ.لاجـ.قـ.ة واستضافت عام 1919 المؤتمر الوطني الثاني الذي نظمه مصطفى كمال.

وتعرف المحافظة بوجود ضـ.ريـ.ح الأمير بايزيد ابن السلطان سليمان القانوني وتعد مركزاً تجارياً بين العراق وإيران وأضاف عليها تطور السكك الحديدية امتيازاً اقتصادياً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق