روسيا تطرد دبلوماسيين أوروبيين من أراضيها بحجة دعم نافالني

روسيا تطرد دبلوماسيين أوروبيين من أراضيها بحجة دعم نافالني

مدى بوست – فريق التحرير

قالت وسائل إعلام دولية إن روسيا طردت دبلوماسيين أوروبيين من أراضيها بحجة مشاركتهم في تظاهرات وحراك دعم للمعارض المـ.سـ.جـ.ون أليكسي نافالني.

وأعلنت روسيا أن دبلوماسيين من ألمانيا وبولندا والسويد أشخاصاً غير مرغوب فيهم على أراضيها في إعلان يتزامن مع زيارة وزير خارجية الاتحاد الأوروبي لموسكو.

واتـ.هـ.مـ.ت موسكو هؤلاء الدبلوماسيون الذين لم يحدد عددهم، بالمشاركة في تجمعات “غير قانونية في 23 يناير” في سانت بطرسبورغ وموسكو.

روسيا تطرد دبلوماسيين أوروبيين من أراضيها بحجة نافالني
روسيا تطرد دبلوماسيين أوروبيين من أراضيها بحجة نافالني

خطوة غير مبررة

وسرعان ما أ د ا نـ.ت فرنسا وألمانيا الخطوة الروسية واعتبرتها غير مبررة فيما استدعت برلين السفير الروسي في برلين رداً على طـ.رد بلوماسيين أوروبيين.

موضة ستايل

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس حـ.ذر بأنه ما لم تعد روسيا النظر بهذا الإجراء، فهو لن يمرّ دون ردّ، كما أ د ا ن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي القرار الروسي.

واعتبرت السويد، الجمعة، أن قرار موسكو طـ.رد أحد دبلوماسييها “لا أساس له على الإطلاق”، رافضةً الاتهـ.امـ.ات الروسية له بالمشاركة في تظاهرة داعمة للمعارض نافالني.

حراك شعبي

ويبدو أن عودة المعارض الروسي، أليكسي نافالني الذي سرعان ما اعـ.تـ.قـ.لـ.ته السلطات فور عودته إلى بلاده كان لها صدى شعبي واسع في روسيا.

فبالرغم من سياسة روسيا الشبيهة بنظام الأسد في قـ.مـ.ع الحريات وتـ.كـ.مـ.يـ.م الأفواه إلا أن مظاهرات لأنصار نافالني خرجت في مختلف أنحاء البلاد.

رد السلطة لم يكن ليختلف عن ماردت به على نافالني فهو أسلوب الأنظمة التي تتبع سياسة الحاكم الواحد والنظام الواحد والرأي الواحد ولا يسمح بغيره حتى وإن كان التعبير به سلمياً.

سياسة روسيا

لا تختلف روسيا وفق مراقبين كثيراً عن كوريا الشمالية المـ.نـ.عـ.زلـ.ة عن العالم إلا أنها تتبع سياسة الدولة الكبرى التي تزعم أنه من حقها التدخل في شؤون غيرها وليس ذلك إلا لتحقيق مصالحها الخاصة.

ويؤكد ذلك ما فعلته قوات الأمن الروسية التي انتشرت في موسكو لـ.مـ.نـ.ع أي تحركات من شأنها إظهار ما يخالفه هوى بوتين ونظامه وأنصاره.

وردد المتظاهرون الذين تـ.حـ.د وا قوات الأمن شعارات تـ.نـ.د د ببوتين وسياسته واصفين إياه باللـ.ص بعد الفيلم الذي نشره المعارض الروسي على موقع يوتيوب عن قصر الرئيس.

تفاصيل مثيرة

مركز مكـ.افـ.حـ.ة الفساد في روسيا كشف في تحقيق له تفاصيلاً مثيرة عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وممتلكاته وعلاقته بمقربيه.

وتحت اسم “قصر بوتين” تحدث الفيلم الاستقصائي عن تفاصيل قصر يقول المعارض الروسي أليكسي نافالني إنه ملك لبوتين في منتجع على البحر الأسود جنوب روسيا.

ويتضمن تحقيق الفيلم علاقات بوتين بدائرته المقربة وقيمة القصر المملوك لبوتين والذي بلغ 1،3 مليار دولار.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق