فيصل القاسم مخاطباً الأقليات في سوريا: لا تتركوا الأسد يتاجر بكم

فيصل القاسم مخاطباً الأقليات في سوريا: لا تتركوا الأسد يتاجر بكم

مدى بوست – فريق التحرير

دعا الإعلامي السوري، الدكتور فيصل القاسم، الأقليات في سوريا إلى إعادة النظر في تعاملها مع نظام الأسد، ضمن مقال نشره على موقع القدس العربي.

ونصح القاسم الأقليات في بلاده قائلاً: “كوني بعيدة النظر، ولا تدعي البعض يتاجر بك لأغراض سلـ.طـ.ويـ.ة نفعية مـ.ريـ.ضـ.ة. هل أدركت الآن ماذا فعل بك آل الأسد في سوريا مثلاً؟”.

وأوضح أن الطـ.واغـ.يـ.ت لا يـ.فـ.رقـ.ون بين أقلية أو أكثرية بل يريدون فئات تـ.لعـ.ق أحـ.ذيـ.تـ.هـ.م واستدل بذلك في أن نظام الأسد أجبر 80% من مسيحيي سوريا على الهجرة.

فيصل القاسم مخاطباً الأقليات في سوريا: لا تتركوا الأسد يتاجر بكم
فيصل القاسم مخاطباً الأقليات في سوريا: لا تتركوا الأسد يتاجر بكم

واقع الأقليات في سوريا

واستدل كذلك بحال مناطق الأقليات اليوم في سوريا في بلد يـ.زعـ.م نظامه أنه حاميها فيما باتت مـ.رتـ.عـ.اً للخـ.طـ.ف والقـ.ـتـ.ل والفقر والجوع.

موضة ستايل

ويؤكد القاسم أن النظام غالباً ما يحـ.رض الأكثرية للانـ.تـ.قـ.ام من الأقليات عندما تصل إلى الحكم ولذا على الأقليات أن تفكر جدياً في انجـ.رارها الأ عـ.مـ.ى وراء هذا النظام أو ذاك من أجل مصالح مرحلية وقتية.

وتنص دساتير الدول الغربية على أن يكون الرئيس أو الملك من مجموعة الأكثرية وهو ما ينص عليها قانون التسوية البريطاني والدستور الإسباني والدنماركي والسويدي بأشكال مختلفة.

وبناء على ذلك، لا بد للأقليات في العالم العربي ألا تقف أبداً في وجه تطلعات الأكثرية في أي بلد مهما كانت الأسباب.

ووفق منشور للقاسم على فيسبوك، يرتبط بالموضوع، فقد ظن مؤيدو بشار الأسد وخاصة بعض الأقليات الذين وقفوا مع النظام أو بقوا على الحياد أن النظام سيكافئهم بعد أن ينتصر.

إذا حلق جارك بل ذقنك

لكن هؤلاء بدؤوا يكتشفون الآن أنه استخدمهم كمناديل دورات مـياه، ثم تركهم يـ.مـ.وتـ.ون من الجوع والفقر والعـ.صـ.ابات.

وذكر الإعلامي السوري أن آل الأسد طـ.ردوا معارضيهم خارج سوريا بالـ.بـ.رامـ.يـ.ل المـ.تـ.فـ.جـ.رة، أما مؤيدوههم فها هم يط.ـردونـ.هـ.م من سوريا بالإفقار والتجـ.ويـ.ع والغلاء والتـ.نـ.كـ.يل المنظم.

وختم القاسم منشوره بالقول لمن وقف على الحياد أو ساند الأسد داخل سوريأ: “قلناها لكم مرات: إذا حلق جارك “بل ذقنك” لكنكم اتهـ.مـ.تـ.مـ.ونا بالعـ.مـ.الة والخـ.يـ.انـ.ة…شفتوا الآن من الخـ.ائـ.ن الحقيقي في سوريا”.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق