كاتب سوري: بشار الأسد مرفوض من الجميع وانتخاباته لاقيمة لها

كاتب سوري: بشار الأسد مرفوض من الجميع وانتخاباته لاقيمة لها

مدى بوست – فريق التحرير

يتواصل الحديث عن الانتخابات الرئاسية التي يعتزم نظام الأسد عقدها خلال الأشهر القادمة، وتستمر التحليلات والاستنتاجات التي ترتبط بذلك.

الكاتب السوري راتب شعبو، اعتبر أن نظام الأسد يخاطب العالم من خلال الانتخابات ويعلم تماماً أن السوريين لم ولن يقتنعوا بها وبمصداقيتها.

جاء ذلك في مقال له نشره موقع العربي الجديد قال فيه إن الغرض من الانتخابات الرئاسية إظهار شرعية دستورية وتوجيه رسالة للعالم.

كاتب سوري: بشار الأسد مرفوض من الجميع وانتخاباته لاقيمة لها
كاتب سوري: بشار الأسد مرفوض من الجميع وانتخاباته لاقيمة لها

شرعية دستورية

ومفاد تلك الرسالة وفق شعبو أنه يبقى الأقـ.وى دستورياً رغم أنه ليس الوحيد على الأرض وباستطاعته ترجمة ذلك عبر ما يسمى شرعية انتخابات.

موضة ستايل

لكن هذه الرسالة ليس لها أي قيمة بالنسبة للسوريين فهم يعلمون تماماً أن الانتخابات فـ.ارغـ.ة من أي معنى للشرعية ويبقى قيامها مجرد رسالة لدول العالم.

ووفق شعبو لا يبدو الرفض الأمريكي للانتخابات الرئاسية السورية حـ.از.مـ.اً ولا يشكل تصريح “كيلي كرافت” أي وسيلة رد ع للنظام الذي لم يبالي بأوباما وخطوطه الحمر.

الأسد مرفوض من الجميع

ومهما كانت رسائل النظام للعالم على الجميع أن يدرك تماماً أن الأسد ونظامه بات مرفوضاً من الجميع حتى ممن قبلوا لسنوات التعايش معه.

على العالم وفق الكاتب السوري، أن يعلم أن الجميع في سوريا لم يعد قادراً على تحمل نظام الأسد أو تقبل انتخاباته الرئاسية أو حتى بدونها.

لا تمثيل للمعارضة

وكان رئيس اللجنة المشتركة لوفد المعارضة في أعمال اللجنة الدستورية هادي البحرة أن لا شرعية للانتخابات التي يعتزم نظام الأسد إجراءها في حزيران المقبل.

وقال البحرة في مقابلة أجراها مع جريدة عنب بلدي إن الانتخابات القادمة إن جرت في ظل استمرار الوضع الحالي، فستكون دون تمثيل حقيقي للمعارضة السورية.

كما ستكون دون تطبيق قرار مجلس الأمن 2254، وبدون وجود شخصيات مستقلة قادرة على منافسة الأسد فضلاً عن القضايا الرئيسية التي ترتبط بالمـ.عـ.تـ.قـ.لـ.يـ.ن السوريين.

وراتب شعبو طبيب وكاتب سوري من مواليد 1963، صاحب كتاب “دنيا الدين الإسلامي الأوّلَ” و”ماذا وراء هذه الجدران” وله مساهمات في الترجمة عن الإنكليزيّة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق