مساع إيرانية للسيطرة على منطقة صناعية رئيسية شمال سوريا

مساع إيرانية للسيطرة على منطقة صناعية رئيسية شمال سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

قالت وسائل إعلام محلية إن المجموعات الإيرانية في سوريا، تمهد للسيطرة على المدينة الصناعية في منطقة الشيخ نجار في محافظة حلب.

ونقل موقع أورينت نت عن مصادر خاصة لم يسمها قولها إن وفداً إيرانياً زار المنطقة الصناعية في الشيخ نجار وأشرف على افتتاح مشاريع تجارية وصناعية في المحافظة.

لكن في الواقع لم يكن مجيئهم لأجل مشاريع بقدر مساعيهم للسيطرة على المنطقة والأعمال التجارية فيها ومد نفوذهم في الشمال السوري.

مساع إيرانية للسيطرة على منطقة صناعية رئيسية شمال سوريا
مساع إيرانية للسيطرة على منطقة صناعية رئيسية شمال سوريا

مشاريع استثمارية

الوفد الإيراني قام بجولة داخل المدينة الصناعية وزار عدداً من المصانع خاصة تلك المرتبطة بصناعة الغزل والنسيج وناقشوا إقامة مشاريع استثمارية.

موضة ستايل

تتضمن تلك المشاريع عروضاً ومنـ.اقـ.صـ.ات وجاءت الزيارة في وقت التقى فيه عضو مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة الإيراني كيوان كاشفي مع أعضاء غرفة تجارة حلب.

موقع أورينت نت نقل عن أحد تجار حلب الذين غادروا سوريا إلى تركيا قوله إن نظام الأسد تعمد منذ العام 2015 إ.غـ.راق السوق الحلبي بالبضائع الإيرانية.

بطاقة أمنية مسبقة

وتحدثت المصادر عن فـ.رض المجموعات الإيرانية في حلب بطاقة أمنية مسبقة الدفع في طريقة جديدة لإجـ.بـ.ار التجار على تقديم المال بحجة حمايتهم.

تلك البطاقة هي عبارة عن أتاوة لمدة معينة بقيمة 10 آلاف ليرة ويتم تقديهما للتجار والصناعيين وتحمل رسماً لعلم نظام الأسد مع عبارات أخرى تحمل إشارة للمجموعات الإيرانية.

ويصل ثمن البطاقة إلى نحو 100 ألف ليرة سنوياً يمنح من خلالها صاحبها ميزات كوضع عنصرين بشكل دائم على باب معمله والمرور من الطرقات العسكرية دون إيقاف على الحـ.واجـ.ز.

إيران الطرف الأسـ.وأ

وكان الكاتب الصحفي بهاء العوام قد وصف إيران في مقال له بصحيفة العرب بالطرف الأكثر قـ.بـ.حـ.اً في سوريا، كونها السبب في الحـ.رب وانـ.قـ.سـ.ام السوريين

وقال العوام إن إيران تحرص أكثر من غيرها على أجل مفتوح للـ.حـ.رب تـ.غـ.رق فيه البلاد أكثر فأكثر لضمان تـ.بـ.عـ.يـ.تـ.هـ.ا للولي الفقيه.

واعتبر المقال إيران الطرف الأ.سـ.وأ ليس فقط للسوريين بل لجميع الأطراف في سوريا، التي أصبحت عـ.د.واً مشتركاً لها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق